يونايتد يفتقد لجهود أربعة لاعبين مؤثرين أمام واتفورد

لندن - سيخوض مانشستر يونايتد الذي ينافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم مواجهة واتفورد غدا السبت بدون قائده وين روني إضافة الى مروان فيلاني ومايكل كاريك وأنطوني مارسيال وذلك عندما تستأنف منافسات البطولة بعد فترة التوقف الدولي.

وأكد المدرب لويس فان جال على تلك الغيابات خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الجمعة قبل المباراة قائلا إن جيمس ويلسون البالغ من العمر 19 عاما والذي خاض ثماني دقائق فقط في الدوري هذا الموسم سيقود خط الهجوم.

إلا أن فان جال أضاف أن ويلسون لن يلعب طوال مباراة الغد بسبب "افتقاره لإيقاع المباريات."

ولم يتدرب روني - الذي سجل هدفه 51 مع انجلترا عندما تغلبت الأخيرة على فرنسا 2-صفر يوم الثلاثاء الماضي - منذ ذلك الوقت بسبب مرضه إلا أن فان جال يأمل أن يكون اللاعب جاهزا لمواجهة ايندهوفن الهولندي في دوري أبطال أوروبا الأسبوع المقبل.

وغادر مارسيال - الذي خاض مباراة الثلاثاء الودية الدولية في استاد ويمبلي - الاستاد على عكازين عقب تلقيه ضربة قوية في أعلى القدم.

وعانى كاريك من إصابة في الكاحل عندما واجهت إنجلترا منافستها اسبانيا يوم الجمعة الماضي بينما سيغيب فيلاني عن ثاني مباراة له على التوالي في الدوري عقب إصابته في الساق.

وأضاف فان جال ان مورجان شنايدرلين لاعب منتخب فرنسا والألماني باستيان شفاينشتايجر يمكن أن يلعبا أمام واتفورد على الرغم من مشاركتهما في المباراة الودية التي جمعت فرنسا بألمانيا في باريس يوم الجمعة الماضي وهو نفس اليوم الذي شهد تعرض العاصمة الفرنسية لهجمات إرهابية مما أدى إلى مقتل 129 شخصا على الاقل.

وقال "اعتقد ان هذا شكل ضربة قوية بالنسبة لجميع البشر في العالم. لا اعتقد أنني يجب ان اذكر ما هي طبيعة نقاشتنا إلا أن شفاينشتايجر وشنايدرلين بإمكانهما اللعب."

وسيتوجه يونايتد للقاء واتفورد وهو يحتل المركز الرابع في جدول الترتيب ولم تتلق شباكه أي هدف في أي من المباريات الخمس الماضية مع معاناته من قلة التهديف أيضا بتسجيله لثلاثة أهداف فقط في نفس تلك المباريات.



مباريات

الترتيب