ستوك يضيف هزيمة جديدة في سجل تشيلسي المتخم بالخسائر

لندن - زاد ستوك سيتي من جراح تشيلسي في الموسم الجديد وألحق به هزيمة جديدة في الدوري الإنجليزي لكرة القدم وتغلب عليه 1-صفر اليوم السبت في المرحلة الثانية عشر من المسابقة لتكون الهزيمة الثالثة على التوالي لتشيلسي في رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري الإنجليزي.

وعاد مانشستر يونايتد لعزف نغمة الانتصارات في الدوري الإنجليزي بفوز صعب 2-صفر على ويست بروميتش ألبيون اليوم في نفس المرحلة فيما عزز ليستر سيتي موقعه في المركز الثالث بفوزه الثمين 2-1 على واتفورد.

وشهدت باقي مباريات المرحلة التي أقيمت اليوم، فوز نورويتش سيتي على سوانسي سيتي 1-صفر ونيوكاسل على مضيفه بورنموث وساوثهمبتون على مضيفه سندرلاند بنفس النتيجة وتعادل ويستهام مع إيفرتون 1-1 .

وضاعف ستوك سيتي محنة تشيلسي في الموسم الحالي وألحق به الهزيمة الثالثة على التوالي والسابعة في 12 مباراة خاضها بالمسابقة هذا الموسم ليتجمد رصيده عند 11 نقطة في المركز السادس عشر ورفع ستوك سيتي رصيده إلى 16 نقطة وتقدم للمركز الثاني عشر.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل ماركو أرناوتوفيتش الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 53 .

على استاد "أولد ترافورد" بمدينة مانشستر، انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل جيسي لينجارد هدف التقدم في الدقيقة 52 وأضاف زميله الأسباني خوان ماتا هدف الاطمئنان من ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع للمباراة ليحقق مانشستر يونايتد الفوز الأول بعد تعادلين متتاليين في المسابقة.

وتجمد رصيد ويست بروميتش ألبيون عن 14 نقطة في المركز الثالث عشر بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي كما أنهى الفريق المباراة بعشرة لاعبين فقط لطرد جاريث مكاولي في الوقت بدل الضائع للمباراة اثر تسببه في ضربة الجزاء.

وأهدر سايدو بيراهينو فرصة ذهبية لتسجيل هدف التعادل 1-1 لبروميتش ألبيون في بداية الربع ساعة الأخير من المباراة قبل أن يحرز ماتا هدف الاطمئنان.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 24 نقطة لكنه ظل في المركز الرابع بفارق نقطة واحدة خلف كل من مانشستر سيتي وأرسنال وليستر سيتي علما بأن الأخير عزز موقعه في المركز الثالث بفارق الأهداف فقط خلف مانشستر سيتي وأرسنال مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

وتغلب ليستر سيتي على واتفورد بهدفين سجلهما نجولو كانتي وجيمي فاردي في الدقيقتين 52 و65 من ضربة جزاء مقابل هدف سجله تروي دياني من ضربة جزاء في الدقيقة 75 بعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي ليتجمد رصيد واتفورد عند 16 نقطة في المركز الحادي عشر بجدول المسابقة.

وحقق فاردي رقما قياسيا اليوم بعدما أصبح أول لاعب إنجليزي يسجل مع فريقه في تسع مباريات متتالية بالدوري الإنجليزي.

ولعب فاردي دورا هائلا في مزاحمة ليستر سيتي بقيادة المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري لفريقي مانشستر سيتي وأرسنال على صدارة جدول المسابقة.

وأصبح فاردي على بعد مباراة واحدة من معادلة الرقم القياسي لعدد المباريات المتتالية التي يهز فيها أي لاعب الشباك في الدوري الإنجليزي وهو الرقم المسجل باسم الهولندي رود فان نيستلروي الذي سبق له هز الشباك في عشر مباريات متتالية عندما كان لاعبا في هجوم مانشستر يونايتد.

وودع نيوكاسل منطقة المهددين بالهبوط في مؤخرة جدول الدوري الإنجليزي لكرة القدم بفوزه الثمين 1 / صفر على مضيفه بورنموث في وقت سابق اليوم.

ورفع نيوكاسل رصيده إلى عشر نقاط ليتقدم إلى المركز السابع عشر فيما تجمد رصيد بورنموث عند ثماني نقاط ليتراجع إلى المركز الثامن عشر (الثالث من مؤخرة جدول المسابقة) بعدما مني الفريق بالهزيمة الرابعة على التوالي.

وسجل المهاجم الأسباني الشاب إيوزي بيريز (22 عاما) الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 27 ليضاعف محنة بورنموث في المسابقة هذا الموسم.

وتغلب ساوثهمبتون على مضيفه سندرلاند بهدف نظيف سجله دوشان تاديتش من ضربة جزاء في الدقيقة 69 ليرفع رصيده إلى 20 نقطة في المركز السابع ويتجمد رصيد سندرلاند عند ست نقاط في المركز التاسع عشر قبل الأخير.

وحافظ ساوثهمبتون على سجله خاليا من الهزائم في المباريات التي خاضها خارج ملعبه هذا الموسم حتى الآن.

وتغلب نورويتش سيتي على سوانسي سيتي بهدف نظيف سجله جوناثان هوسون في الدقيقة 70 ليرفع نورويتش رصيده إلى 12 نقطة في المركز الخامس عشر بفارق نقطة واحدة خلف سوانسي سيتي.

وتعادل ويستهام مع إيفرتون بهدف سجله مانويل لانزيني في الدقيقة 30 مقابل هدف سجله البلجيكي روميلو لوكاكو في الدقيقة 43 ليرفع ويستهام رصيده إلى 21 نقطة في المركز الخامس مقابل 17 نقطة لإيفرتون في المركز الثامن.



مباريات

الترتيب