فيديو - مانشستر يونايتد يبدأ في استعادة هيبته أمام الكبار

مع وصول المدرب المخضرم لويس فان جال، بدأ مانشستر يونايتد أخيرا في استعادة هيبته أمام منافسيه في المباريات الكبيرة.

وسيكون المدرب الهولندي على موعد مع اختبار آخر صعب حينما يحل ضيفا على الغريم أرسنال على ملعب الإمارات في قمة مباريات الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ولم يعد يونايتد لقمة سائغة في فم الفرق المنافسة على لقب الدوري مثلما كان الحال مع المدرب الاسكتلندي ديفيد مويز الذي قاد الفريق لإنهاء الموسم في المركز السابع.

فبعد رحيل السير الكس فيرجسون، المدرب الأنجح في تاريخ الكرة الإنجليزية، تحول يونايتد من فريق يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالدوري، إلى فريق يتوسط الترتيب، لا يجرؤ على المنافسة على مقعد مؤهل لدوري الأبطال.

جمع يونايتد في ذلك الموسم 5 نقاط من أصل 24 نقطة في المباريات التي خاضها أمام أرسنال ومانشستر سيتي وتشيلسي وليفربول مقارنة بـ16 نقطة جمعها فيرجسون في الموسم الذي يسبقه، والذي توج فيه باللقب.

فها هو يونايتد يخسر 4-1 في ديربي مانشستر

بينما يسجل صامويل ايتو "هاتريك" في شباك الشياطين

في المقابل، انتفض يونايتد في الموسم الماضي مع فان جال، وحصد 14 نقطة من المباريات "الكبيرة"، لينجح في إعادة "الشياطين الحمر" إلى دوري أبطال أوروبا مجددا.

وفي الموسم الحالي، يستمر وين روني ورفاقه في التألق، خاصة بعد فوز مثير على ليفربول بنتيجة 3-1، ساهم لاحقا في انفراده بصدارة الترتيب برصيد 16 نقطة، مستغلا تعثر غريمه مانشستر سيتي الذي تراجع إلى المركز الثاني.

وما يعزز من إمكانية تفوق يونايتد على المدفعجية في الاختبار الثاني، هو الأفضلية النفسية التي يملكها لاعبو يونايتد دائما على نظرائهم في أرسنال.

فبالرغم من الفوز الذي حققه أبناء المدرب أرسن فينجر على يونايتد في الموسم الماضي بكأس الاتحاد الإنجليزي، لكن تظل مباريات الدوري أمام مانشستر عصيبة على الفريق اللندني.

من محمد جبريل



مباريات

الترتيب