يونايتد يحل ضيفا ثقيلا على أرسنال .. وليفربول يصارع إيفرتون

لندن - يحل مانشستر يونايتد (المتصدر) ضيفا على أرسنال بعد غد الأحد في قمة مباريات المرحلة الثامنة بالدوري الانجليزي لكرة القدم، في الوقت الذي يشعر فيه مدربه الهولندي لويس فان جال ببعض القلق بشأن جاهزية لاعبيه قبل المواجهة المرتقبة.

وارتقى يونايتد إلى صدارة المسابقة للمرة الأولى منذ تتويجه باللقب للمرة الأخيرة في تاريخه عام 2013 تحت قيادة مديره الفني الأسبق السير أليكس فيرجسون.

ورغم النتائج الجيدة التي حققها الفريق في الآونة الأخيرة والتي كان آخرها الفوز 2 / 1 على ضيفه فولفسبورج الألماني في الجولة الثانية بمرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا أول أمس الأربعاء، فإن فان جال يشعر ببعض القلق فيما يتعلق بجاهزية لاعبيه من الناحية البدنية لمواجهة فريق المدفعجية على ملعب الإمارات، خاصة وأن الفريق مقبل على خوض مباراته السادسة خلال 18 يوما.

وقال فان جال "اللاعبون يشعرون بالإرهاق، خاصة مع تراكم المباريات بصورة مرتفعة للغاية في انجلترا. لقد استحوذنا على الكرة بشكل رائع في المباريات الخمس الماضية، ولكن لا يمكننا فعل ذلك بعد الآن".

أضاف المدرب الهولندي "ينبغي علينا أن نتعافى بشكل مثالي قبل لقاء الأحد أمام أرسنال، خاصة وأن اللاعبين لعبوا يوم الأربعاء، ولذلك لا يوجد لدينا سوى يوما واحدا فقط للتعافي".

من جانبه، ستكون الفرصة متاحة أمام أرسنال للحصول على يوم إضافي للاستعداد جيدا، وذلك عقب خسارته الموجعة والمفاجئة 2 / 3 أمام ضيفه أولمبياكوس اليوناني في دوري الأبطال يوم الثلاثاء الماضي.

وصرح جابرييل باوليستا مدافع أرسنال عقب الخسارة "نحن لا نملك سوى إلقاء اللوم على أنفسنا، نحن بحاجة الآن للراحة، والعمل بجد في مواجهة يوم الأحد حتى نعود ونظهر بشكل جيد".

في المقابل، يستضيف إيفرتون جاره اللدود ليفربول في ديربي ميرسيسايد بعد غد أيضا.

ويخوض إيفرتون المباراة بمعنويات مرتفعة، بعدما قلب تأخره صفر / 2 أمام مضيفه ويست بروميتش ألبيون، إلى فوز 3 / 2 في المرحلة الماضية، ليحتل المركز الخامس في ترتيب المسابقة.

ويدرك روبرت مارتينيز المدير الفني لإيفرتون أن مواجهة ليفربول تختلف تماما عن لقاء الفريق مع تشيلسي منذ ثلاثة أسابيع، والذي انتهى بفوز فريقه 3 / 1 على ملعب جوديسون بارك الذي سيستضيف مباراة الأحد.

وأكد مارتينيز "إن الأداء الذي قدمناه أمام تشيلسي كان المستوى المثالي الذي نسعى دائما للوصول إليه خلال مبارياتنا على ملعبنا، ولكن مواجهة الديربي تبدو مختلفة تماما".

وتابع "إن الديربي في حد ذاته يجلب دائما حماسا إضافيا ومعنى آخر للمباراة".

وكانت صفوف ليفربول قد تعززت الأسبوع الماضي بنجمه دانييل ستوريدج، الذي سجل هدفين خلال فوز الفريق 3 / 2 على ضيفه أستون فيلا في المرحلة الماضية، وذلك عقب تعافيه من جراحة الفخذ.

وقرر برندان رودجرز مدرب ليفربول عدم الدفع بستوريدج خلال لقاء الفريق مع سيون السويسري في بطولة الدوري الأوروبي أمس الخميس، من أجل منحه المزيد من الوقت للراحة قبل الديربي.

وقال مدرب ليفربول "لقد رأينا خلال لقاء أستون فيلا أن ستوريدج مازال في طريقه نحو استعادة كامل لياقته".

أضاف رودجرز "لقد بذل ستوريدج جهدا شاقا ليعود إلينا قبل الموعد المحدد، ولكن ينبغي علينا فقط التأكد من عدم فقدانه في تلك المرحلة".

وتسببت خسارة مانشستر سيتي في المرحلتين الماضيتين في تقهقره إلى المركز الثاني في ترتيب المسابقة، بفارق نقطة خلف مانشستر يونايتد.

ويلتقي مانشستر سيتي مع ضيفه نيوكاسل يونايتد، صاحب المركز قبل الأخير، غدا السبت.

ورغم إخفاق نيوكاسل في تحقيق أي انتصار بالمسابقة هذا الموسم، إلا أن لاعبيه يشعرون بمزيد من الثقة عقب تعادل الفريق 2/2 مع ضيفه تشيلسي في المرحلة الماضية.

وصرح داريل يانمات مدافع نيوكاسل "من الهام أن نذهب إلى هناك يوم السبت بلا خوف. نأمل أن يكون الأداء والنتيجة التي حققناها أمام تشيلسي قد أجابا على العديد من الأسئلة".

وأوضح "إذا حافظنا على نفس المستوى الذي قدمناه أمام تشيلسي، فإنني لا أعتقد أن أحدا يرغب في اللعب أمامنا، بما في ذلك سيتي".

ويطمح تشيلسي (حامل اللقب) في تجنب التعثر مرة أخرى، عندما يواجه ضيفه ساوثهامبتون غدا.

ويحتل الفريق الأزرق المركز الرابع عشر في ترتيب البطولة حاليا، بعدما حقق الفوز في مباراتين فقط خلال لقاءاته السبعة الأولى.

ويلتقي كريستال بالاس مع ضيفه ويست بروميتش، وأستون فيلا مع ستوك سيتي، وسندرلاند مع ويستهام يونايتد، ونوريتش سيتي مع ليستر سيتي، وبورنموث مع واتفورد غدا، بينما يلتقي سوانسي سيتي مع توتنهام هوتسبير بعد غد.



مباريات

الترتيب