مقطع فيديو مثير لمورينيو ربما يعرضه للإيقاف بسبب إيفا

يبدو أن الضغط يزداد على البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي في قضية طبيبة الفريق إيفا كارنييرو بعد تقديم دليل جديد للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، يعزز من اتهام مورينيو بالتمييز الجنسي تجاهها.

وقالت صحيفة ديلي ميل، إن مسؤولين في الاتحاد الإنجليزي للعبة، تلقوا شكوى مرفقة بمقطع فيديو، يثبت فيه تلفظ مورينيو بألفاظ نابية تجاه إيفا، التي رحلت عن النادي رسمياً يوم الثلاثاء الماضي.

وانفجر مورينيو غضباً بعدما هرعت الطبيبة للنزول لأرض الملعب دون إذن المدرب لعلاج إيدين هازارد في الدقائق الأخيرة من أول مباراة بالموسم.

ويواجه مورينيو عقوبة الإيقاف لخمس مباريات، إذا ما ثبت صحة محتوى الفيديو، حيث ذكرت الشكوى أن المدرب البرتغالي نعت إيفا بلفظ "هيخو دي بوتا"، أي "بنت العاهرة".

واستعانت منظمة "ويمين إن فوتبول"، بأكثر من مترجم قبل التقدم بالشكوى، ليثبت مترجماً برتغالياً سباب مورينيو لإيفا.

وترى المنظمة أنه إذا لم يعاقب مورينيو على خلفية التلفظ بتلك الألفاظ، فإنه سيواجه عقوبة خرق قواعد اللعبة من خلال استخدام لغة غير لائقة في المباراة.

وكان الاتحاد الإنجليزي قد فرض غرامة على مورينيو في الموسم الماضي بلغت 25 ألف جنيه استرليني بعدما صرح المدرب البرتغالي بوجود "حملة" تدار ضد فريقه لعدم الفوز بالدوري الإنجليزي.

من أحمد عزيز



مباريات

الترتيب