تشيلسي يتطلع إلى العودة للمسار الصحيح عبر بوابة أرسنال

لندن - بعد أن استعاد مذاق الانتصارات من جديد بالفوز على مكابي تل أبيب الإسرائيلي 4 - صفر مساء الأربعاء في أولى مبارياته ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، يتطلع تشيلسي للعودة إلى المسار الصحيح في رحلة الدفاع عن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز من خلال المواجهة المثيرة المرتقبة أمام أرسنال غدا السبت في افتتاح منافسات المرحلة السادسة من الدوري.

وأبدى البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي رضاه عن النتيجة والأداء في مباراة دوري الأبطال ، لكن على الفريق الآن أن يظهر بنفس المستوى والحدة الهجومية أمام أرسنال من أجل استعادة توازنه بعد سلسلة نتائج سلبية هوت به إلى المركز السابع عشر بجدول الدوري.

وحصد تشيلسي أربع نقاط فقط خلال أول خمس مباريات له بالدوري الممتاز، لكن مورينيو أكد أن الدفعة المعنوية التي اكتسبها لاعبوه من الانتصار الأوروبي ستكون حاسمة في مواجهة الديربي المقررة على ملعب "ستامفورد بريدج" أمام أرسنال صاحب المركز الرابع.

وقال مورينيو "دائما ما يكون لدي العديد من الأمور لأفكر فيها. سأحاول قراءة المباراة قبل أن تبدأ ، ولدي الكثير من الأمور التي يجب التفكير فيها قبل مواجهة أرسنال."

وواجه مورينيو ضغوط كبيرة بعد البداية الكارثية لتشيلسي في الموسم ، ولكنه انتعش بالدعم الذي أظهرته الجماهير خلال مباراة أمس الأول الأربعاء حيث تغنى المشجعون باسمه.

وقال مورينيو "أفضل هذا أكثر من كلمة /مورينيو إلى الخارج/ وأكثر من كلمات الاستهجان وغيرها.. فهذا يظهر أن الجماهير لا تعتمد على الصحف ولا يعانون من ضعف الذاكرة. إذا لم يطالعوا الصحف، فسيدعمونني. وإذا لم يعانوا من ضعف الذاكرة، سيدعمونني."

ويفتقد تشيلسي جهود لاعب خط الوسط ويليان الذي انضم إلى بيدرو في قائمة الغائبين بسبب إصابة في أوتار الساق.

وعلى الجانب الآخر، يأمل أرسنال في استعادة توازنه بعد الهزيمة أمام مضيفه دينامو زغرب الكرواتي 1 - 2 أمس الأول الأربعاء بدوري الأبطال، وقال ثيو والكوت الذي سجل الهدف الوحيد للفريق في زغرب إنه يتوقع تعافي أرسنال بشكل سريع.

وقال والكوت "لعبنا جيدا للغاية في الشوط الثاني ، سيطرنا على الكرة بشكل كبير وكان علينا الحسم ولكن للأمانة ، جاء ذلك متأخرا."

وأضاف "نحن الآن بحاجة إلى المضي قدما. أمامنا مباراة كبيرة ومهمة مطلع الأسبوع. الجميع يشعر بخيبة أمل لكنني واثق من أننا سنعود بقوة."

أما مانشستر سيتي المتصدر وجاره مانشستر يونايتد صاحب المركز الثالث، فسيسعيان إلى نفض غبار الهزيمة بالبطولة الأوروبية.

فقد خسر مانشستر سيتي على ملعبه أمام يوفنتوس الإيطالي ، لكنه يأمل في عودة مهاجمه سيرجيو أجويرو إلى التشكيل الأساسي في المواجهة المقررة أمام ويستهام على ملعب "الاتحاد" لمواصلة انطلاقته وتحقيق الفوز السادس له على التوالي في سادس مبارياته بالدوري.

ولم يشارك المهاجم الأرجنتيني أجويرو في التشكيل الأساسي بالمباراة أمام يوفنتوس بسبب إصابته في الركبة لكنه شارك من مقعد البدلاء في الشوط الثاني، ويتوقع عودته للتشكيل الاساسي في مباراة ويستهام صاحب المركز الخامس.

أما مانشستر يونايتد الذي يحتل المركز الثالث بفارق نقطة واحدة خلف ليستر صاحب المركز الثاني ، فيحل ضيفا على ساوثهامبتون، على أمل استعادة توازنه من الهزيمة أمام إيندهوفن الهولندي 1 - 2 في مباراة شهدت إصابة لوك شاو بكسر في الساق ليغيب عن الملاعب لأشهر.

وفي مباريات أخرى بالمرحلة السادسة ، يلتقي ليستر مع ستوك سيتي ونيوكاسل مع واتفورد وسندرلاند مع بورنموث وتوتنهام مع كريستال بالاس وليفربول مع نورويتش سيتي وسوانزي سيتي مع إيفرتون وأستون فيلا مع ويست بروميتش ألبيون.



مباريات

الترتيب