مانشستر سيتي يتطلع إلى تكرار تألقه المحلي على الساحة الأوروبية

رغم النجاح الكبير الذي حققه مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم خلال المواسم الأربعة الماضية ، اختلف الحال بالنسبة له بشكل كبير في مشاركاته بدوري أبطال أوروبا.

فرغم أنه يحتل مركزا متقدما في قائمة الأندية الأكثر إنفاقا على مستوى العالم ، أخفق مانشستر سيتي في تجاوز دور المجموعات في أول مشاركتين له بدوري الأبطال.

وقدم مانشستر سيتي مشاركة أفضل نسبيا في البطولة الأوروبية خلال العامين الماضيين حيث وصل إلى دور الستة عشر قبل أن يخرج في المرتين على يد برشلونة الأسباني.

وفي الموسم الجديد يستهل مانشستر سيتي مشواره بالبطولة الأوروبية غدا الثلاثاء بمواجهة يوفنتوس الإيطالي وصيف البطولة في الموسم الماضي ، وقد شدد المدير الفني لمانشستر مانويل بيليجريني على لاعبيه بأن المجد يصنع فقط بالفوز في أوروبا.

وقال بيليجريني للاعبيه "من المستحيل أن نعلق بالأذهان كفريق كبير إن لم تفز بدوري أبطال أوروبا. بالطبع نحن فريق كبير في إنجلتر لأنه ليس من السهل التتويج بلقبين وإحراز المركز الثاني مرتين خلال أربعة أعوام."

وأضاف "أنا واثق من أننا سنواصل النجاح في الدوري الممتاز ولكن ، باستثناء يايا (توريه) ، لا تضم صفوفنا لاعبين توجوا من قبل ببطولة أوروبا.. الأمر ليس سهلا ، فهناك فرق قوية مثل برشلونة وريال مدريد وبايرن ميونيخ ، لذلك فمحالفة الحظ في القرعة تبدو أمرا مهما للغاية."

وعزز مانشستر سيتي صفوفه للموسم الجديد بإنفاق أكثر من 150 مليون جنيه إسترليني (232 مليون دولار) في ضم لاعبين أمثال كيفن دي بروين ورحيم سترلينج ونيكولاس أوتاميندي.

وحقق مانشستر سيتي، تحت قيادة بيليجريني ، انطلاقة جيدة في الدوري الممتاز حيث حقق الفوز في جميه المباريات الخمس التي خاضها حتى الآن هذا الموسم.

وبالعودة إلى نتائجه في الموسم الماضي ، حقق مانشستر سيتي 11 انتصارا متتاليا في الدوري الممتاز كما حافظ على شباكه نظيفة في ست مباريات متتالية ، وهو رقم قياسي في تاريخ النادي.

ويأمل مانشستر سيتي وجماهيره في تكرار هذا النجاح في البطولة الأوروبية التي يتنافس فيها الفريق في واحدة من أصعب المجموعات حيث تضم أيضا إشبيلية الإسباني بطل الدوري الأوروبي وبوروسيا مونشنجلادباخ الألماني.

وقال فيرناندينيو لاعب خط وسط مانشستر سيتي "إنها واحدة من أهم البطولات في العالم وكل منا يحلم بإحراز هذا اللقب."

واضاف "لدينا لاعبون كبار ، لذلك نتطلع إلى أداء أفضل في دوري الأبطال هذا الموسم. ونود بدء ذلك يوم الثلاثاء أمام يوفنتوس ، بهدف التأهل من خلال صدارة المجموعة."

وعلى الجانب الآخر ، تعثر يوفنتوس في بداية مشوار الدفاع عن لقب الدوري الإيطالي هذا الموسم ، بعد أن شهدت صفوفه عددا من التغييرات.

وخسر بطل إيطاليا أول مباراتين له بالموسم قبل أن يحصد أول نقطة له في الموسم بالتعادل مع كييفو 1 - 1 مساء السبت.

وقال جيوسيبي ماروتا الرئيس التنفيذي ليوفنتوس في تصريحات لإذاعة "راديو ديو" الإيطالية "نعيش أجواء غير معتادة بالنسبة لنا مع التغييرات التي طرأت على الفريق خلال الصيف ولكن هذا لا يجب أن يشكل عذرا. سنخوض مباراة مانشستر من أجل الفوز وإظهار أفضل إمكانياتنا كالعادة."

ويترقب مانشستر سيتي حالة بعض عناصره ومدى مكانية مشاركتهم في المباراة ، حيث لم تحسم بعد إمكانية مشاركة المهاجم سيرجيو أجويرو بعد أن خرج من مباراة السبت أمام كريستال بالاس بسبب إصابة في الركبة.

وقال اللاعب الأرجنتيني من خلال حسابه بموقع شبكة التواصل الإجتماعي "تويتر" أمس الأحد إن الصورة ستتضح اليوم بشكل أكبر حول حالة إصابته.

كذلك يحتمل عودة صانع الألعاب ديفيد سيلفا ورحيم سترلينج إلى تشكيلة الفريق بعد أن غابا في مباراة كريستال بالاس بسبب الإصابة في الكاحل وأوتار الركبة ، على الترتيب.

وقال بيليجريني "أتمنى أن يكونا لائقين لمباراة الثلاثاء. سوف نرى."

 



مباريات

الترتيب