يونايتد يصارع ليفربول .. وتشيلسي يتطلع لمداواة جراحه أمام إيفرتون

لندن - سيتجدد الصراع مرة أخرى بين فريقي مانشستر يونايتد وليفربول، الناديين الأكثر تتويجا بلقب الدوري الانجليزي لكرة القدم، وذلك حينما يلتقيان على ملعب أولد ترافورد (معقل يونايتد) في المرحلة الخامسة للمسابقة غدا السبت.

ويتطلع الفريقان لاستعادة اتزانهما مجددا بعدما تلقيا خسارتهما الأولى في المسابقة هذا الموسم، قبل أن تتوقف البطولة لمدة أسبوعين بسبب إقامة مباريات الجولتين السابعة والثامنة للتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية (يورو 2016).

وخسر ليفربول ثماني مرات خلال المواجهات العشر الأخيرة التي جمعته مع يونايتد في أولد ترافورد بالدوري، ولكن مدافع الفريق ناثانيل كلاين أكد أن ناديه سيقاتل من أجل حسم اللقاء لصالحه.

وصرح كلاين لقناة ليفربول التليفزيونية "إن العمل الجاد وأخذ زمام المبادرة سيكونان مفتاح فوز ليفربول بالمباراة".

وأضاف مدافع ليفربول "نحن بحاجة لأن نقاتل منذ البداية، ويتعين علينا عدم السماح لهم بالسيطرة على مجريات الأمور، بإمكاننا خلق المشاكل لهم بما نمتلكه من لاعبين أكفاء في الهجوم".

ومن المرجح أن تشهد المباراة الظهور الأول لديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد في المسابقة هذا الموسم عقب فشل انتقاله إلى ريال مدريد الإسباني مؤخرا.

ولم يشارك دي خيا مع يونايتد في مبارياته الأربع الأولى بالمسابقة بسبب شعور لويس فان جال مدرب الفريق بعدم جاهزية الحارس الإسباني من الناحية الذهنية في ظل التكهنات التي أشارت إلى قرب انتقاله إلى الفريق الملكي.

وحافظ دي خيا على نظافة شباكه خلال مشاركته في فوز منتخب بلاده 1 / صفر على مقدونيا في تصفيات يورو 2016 يوم الثلاثاء الماضي، وذلك في المباراة الأولى التي يخوضها هذا الموسم.

وقال حارس يونايتد عقب المباراة "شعرت بأنني على ما يرام. إنني أريد اللعب حقا".

وأوضح دي خيا "إنني بحاجة الآن لمواصلة العمل ومعرفة ما إذا كان لدي بعض الحظ الجيد مع فريقي أيضا".

من جانبه، أعرب لوكاس ليفا لاعب وسط ليفربول عن تطلعه للمشاركة في الديربي.

وكشف ليفا للموقع الألكتروني الرسمي لليفربول "ربما يعتبر هذا اللقاء أحد أكبر المواجهات في المسابقة هذا الموسم. أعتقد أن تحقيقنا نتيجة جيدة هناك سيمنحنا الكثير من الثقة للمضي قدما في البطولة".

في المقابل، يحل تشيلسي (حامل اللقب) ضيفا على إيفرتون غدا في مواجهة حرجة لفريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

ولم يحصل تشيلسي سوى على أربع نقاط فقط خلال أربعة لقاءات، ليحقق الفريق بذلك ثاني أسوأ بداية في تاريخه بالبطولة.

ويحتل تشيلسي المركز الثالث عشر في ترتيب المسابقة، متأخرا بفارق ثماني نقاط عن الصدارة التي يحتلها مانشستر سيتي.

ويعاني تشيلسي كثيرا من المشاكل الدفاعية هذا الموسم، بعدما اهتزت شباكه تسع مرات خلال لقاءاته الأربعة الأولى في المسابقة، على عكس الصلابة التي اتسم بها دفاعه في الموسم الماضي الذي شهد تلقيه 32 هدفا خلال 38 مباراة.

وكان تشيلسي قد فاز 6 / 3 خارج أرضه على إيفرتون الموسم الماضي على ملعب جوديسون بارك ، ولكن روبيرتو مارتينيز المدير الفني لإيفرتون لا يتوقع تكرار تلك النتيجة غدا.

وأشار مارتينيز خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد قبل المباراة "لقد أظهر الفريقان نزعة هجومية حقيقية في مباراتهما الموسم الماضي التي أقيمت هنا. لقد كان الأمر مثيرا، لكنني أعتقد أن هذه النزعة ستقل نسبيا في اللقاء القادم".

ويطمح مانشستر سيتي في الحفاظ على سلسلة انتصاراته رغم صعوبة المواجهة مع مضيفه كريستال بالاس، صاحب المركز الثاني.

وحقق سيتي بداية رائعة هذا الموسم بفوزه في جميع مبارياته الأربع التي خاضها حتى الآن في البطولة، مسجلا عشرة أهداف دون أن يمنى مرماه بأي هدف.

ويأمل سيتي، الذي يتفوق على كريستال بالاس بفارق ثلاث نقاط، في تحقيق انتصاره الحادي عشر على التوالي في البطولة.

وربما يسجل لاعب وسط سيتي الجديد كيفن دي بروين ظهوره الأول مع الفريق الذي انضم إلى صفوفه الشهر الماضي مقابل 55 مليون جنيه استرليني (85 مليون دولار) قادما من فولفسبورج الألماني.

ويستضيف أرسنال فريق ستوك سيتي غدا السبت، فيما يخرج بورنموث لملاقاة مضيفه نوريتش سيتي، ويواجه واتفورد ضيفه سوانسي سيتي، بينما يلتقي ساوثهامبتون مع مضيفه ويست بروميتش ألبيون في نفس اليوم.

ويلتقي سندرلاند مع توتنهام، وليستر سيتي مع أستون فيلا بعد غد الأحد، بينما تختتم مباريات المرحلة بلقاء ويستهام مع نيوكاسل يونايتد يوم الإثنين القادم.



مباريات

الترتيب