فينجر يثق في قدرة أرسنال على فك "نحس" الإمارات

لندن - بعد الفشل في تسجيل أي هدف في أول مباراتين على ملعبه في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم لأول مرة منذ 36 عاما، سيتطلع فريق أرسنال لتسجيل أول أهدافه وتحقيق أول فوز على ملعب الإمارات هذا الموسم في الدوري حين يستضيف ستوك سيتي بعد غد السبت.

وأصبح المدرب الفرنسي أرسين فينجر عرضة للانتقادات من جانب عدد كبير من مشجعي أرسنال لعجزه عن تدعيم صفوفه خلال فترة الانتقالات الصيفية خاصة في خط الهجوم.

ويحتل أرسنال المركز السادس في جدول الترتيب بسبع نقاط بعد أربع جولات اثر فوزه على كريستال بالاس 2-1 وعلى نيوكاسل 1-صفر والتعادل سلبيا مع ليفربول.

واستفاد أرسنال من تسجيل منافسيه هدفين عن طريق الخطأ ويبدو أن الضعف الهجومي سيزداد مع إصابة داني ويلبيك في الركبة والتي ستبعده عن اللعب حتى عطلة عيد الميلاد على الأقل.

وبحساب هدف الفوز على تشيلسي 1-صفر في كأس درع المجتمع في أغسطس آب الماضي يكون أرسنال قد أحرز أربعة أهداف فقط في خمس مباريات.

ورغم ذلك أبدى فينجر رضاه عن فريقه الحالي اليوم الخميس وأكد وجود وفرة في الخيارات الهجومية لديه.

وقال فينجر "أجريت أكثر من 300 صفقة لكن في كل وقت يكون السؤال هل نشتري لاعب لتعزيز صفوفك أم لا؟. الخيارات التي كانت أمامنا لم تكن مقنعة وفي النهاية قررنا عدم الشراء لعدم إعطاء آمال زائفة."

وأضاف "نقوم بالشراء حين يكون اللاعب القادم بإمكانه مساعدة الفريق على أن يكون أقوى. البيع والشراء يكون بهدف تعزيز الصفوف لكن هذه ليست الطريقة الوحيدة أمامك."

وسجل ويلبيك أربعة أهداف فقط في موسمه الأول مع أرسنال في الدوري الممتاز عقب التعاقد معه من مانشستر يونايتد قبل أكثر قليلا من عام لكنه يملك مسيرة دولية جيدة تشهد له بتسجيله 14 هدفا في 33 مباراة مع المنتخب الانجليزي.

وفي غياب ويلبيك يقع العبء على المهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو الذي سجل هدفا وحيدا هذا الموسم بجانب التشيلي اليكسيس سانشيز الذي لم يسجل حتى الآن وهذا رغم وجود ثلاثي الوسط ثيو والكوت وسانتي كازورلا وآرون رامسي الذين سجلوا الكثير من الأهداف في السابق.

وقال فينجر إن أرسنال كان يريد فعلا التعاقد مع مهاجم لكنه لم يجد مهاجما يلائم الفريق متابعا "الأمر متعلق بإيجاد حل فعال. إنهم لا يتساقطون من السماء."

وعن رأيه في انطلاقة جيرو للموسم وتعرضه للهجوم من الجماهير الفرنسية خلال مباراة المنتخب الودية أمام صربيا الاثنين الماضي لكثرة إضاعته للفرص قال فينجر "لدي ثقة في قدرات مهاجمينا وبالطبع أنا متأكد من امتلاكنا المهارات الكافية."

وآخر مرة أخفق فيها أرسنال في التسجيل على ملعبه في أول مباراتين في الدوري كانت عام 1979 حين خسر أمام إيبسويتش تاون 2-صفر وتعادل سلبيا مع مانشستر يونايتد على ملعب هايبري القديم وهو ما تكرر هذا الموسم بالخسارة 2-صفر أمام وست هام يونايتد ثم التعادل السلبي مع ليفربول.

وإذا كان أرسنال يبحث عن مصدر للتفاؤل فإن المباراة الثالثة في 1979 على ملعبه انتهت بفوزه على ميدلسبره 2-صفر وهي نتيجة ستسعد مشجعي الفريق أمام ستوك سيتي بكل تأكيد.



مباريات

الترتيب