هل تحول "الأرجنتين" دون عودة لانزيني إلى الجزيرة

تعملق مانويل لانزيني، نجم الجزيرة (فخر أبوظبي) المُعار إلى ويست هام يونايتد، في مشواره الجديد مع النادي اللندني، حيث تمكّن من وضع بصمته منذ افتتاحية الدوري الإنجليزي.

وسجّل لانزيني هدفا خلال جولتين من المسابقة المرموقة، حيث كان قد افتتح ثلاثية فريقه ضد ليفربول في الانتصار الذي غاب 52 عاما عن ويست هام.

وأمام المستويات التي يبدو أن ابن الـ22 عاما يعتزم تقديمها في ملاعب إنجلترا، يلح السؤال المُبكر عن مصير اللاعب الأرجنتيني، والذي قبل فخر أبوظبي بإعارته لمدة موسمٍ واحد إلى الفريق الذي يدربه سلافين بيليتش.

وتبدر للمرة الأولى الاحتمالية القوية في ألا يعود لانزيني إلى استاد محمد بن زايد، فصانع الألعاب الموهوب قد يُفضّل البقاء في أبتون بارك، أو أن يواصل مسيرته مع نادٍ آخرٍ في القارة العجوز، وهو الذي كانت تحاصره العروض الأوروبية في صيف 2014 قبل أن يوقع لمدة 4 سنواتٍ مع الجزيرة.

وتتصدر احتمالية بقاء لانزيني في أوروبا بسبب ما حدث في يونيو 2015، وتحديدا قبل انطلاق كوبا أميركا في تشيلي، والتي وصلت الأرجنتيني إلى موقعتها النهائية.

وحينما كان اللاعب قصير القامة لا زال يرتدي شعار ريفر بليت، كان اللعب لمنتخب التانجو يُعتبر أمرا مفروغا منه بالنسبة إلى المُتكهنين بمستقبله، ليس فقط لأنه كان أحد أهم الأسماء الصاعدة في الدوري الأرجنتيني، ولكن لأنه أفلح في الوصول إلى منتخب تحت 20 سنة.

وعلى عكس جميع التوقعات، صُدمت جماهير فخر أبوظبي بأن جيراردو مارتينو "تاتا"، مدرب المنتخب الأرجنتيني، لم يضم نجمها الشاب للعب إلى جوار ليونيل ميسي وأنخيل دي ماريا، حيث من المتوقع أن تواجده في دوري الخليج العربي لعب دورا في تهميشه من قبل منتخب بلاده.

وفي ظل تفريطه في فرصة الوصول إلى نهائي كوبا أميركا، والعودة مطوّقا بالفضية، من غير المحتمل أن يخاطر لانزيني مرةً أخرى في استبعاده بسبب الدوري الإماراتي، حيث يتطلع في المستقبل القريب أن يكون ضمن التشكيلة التي ستخوض كوبا أميركا 2016 في الولايات المتحدة، ناهيك عن طموحه المشروع أن يشارك في مونديال 2018 في روسيا.

وسيحقق الجزيرة عائدا ماديا كبيرا في حال وافقت الأندية الأوروبية على التفريط بملايينها لأجل اللاعب رقم 28، حيث كان الفريق الظبياني قد دفع 6 ملايين يورو لانتدابه.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب