تشيك المتألق يفتح النار على زميليه: قلبا دفاعنا لم ينجحا

انتقد بيتر تشيك، والذي اختير أفضل رجلٍ في مباراة فريقه ضد ليفربول، مستوى جابرييل باوليستا وكالوم تشيمبرز، واللذان لعبا أمامه اضطراريا في قلب دفاع آرسنال.

وغاب بير مرتساكر ولوران كوسيلني عن المواجهة التي انتهت بالتعادل السلبي، مما جعل حارس المرمى التشيكي يتهجّم على زميليه البديلين.

وبشكل غريزي، أوقف الحارس البالغ من العمر 33 عاما، كرة كريستيان بنتيكي من مسافة قريبة ليحرمه من التسجيل، ثم قفز ليلمس كرة فيليبي كوتينيو التي كانت في طريقها للشباك، لتصطدم بدلا من ذلك بالقائم.

وقال شيك "في محاولة كريستيان بنتيكي حاول جابرييل (باوليستا) قطع الكرة أمامي مباشرة، لذلك تعين علي الانتظار للحظة".

وأضاف "بمجرد أن مرت الكرة منه، كنت أعلم أنني يجب أن أكون موجودا سريعا، وأوقفته بسرعة كافية. بالنسبة لتسديدة كوتينيو .. كانت الكرة في مجال رؤيتي، ونجحت في الوصول إليها".

وواصل "اليوم كان الموقف مختلفا لأن قلبي الدفاع لم ينجحا في اللعب. غاب لوران وبير، وكانت مباراة كبيرة، لذلك كان هناك بعض الضغط على جابرييل وكالوم تشيمبرز".

وبعد بداية أفسدتها الأخطاء، قدم بيتر تشيك تذكرة في الوقت المناسب بقدراته التي لا شك فيها بعدما تصدى بشكل رائع لعدة فرص خلال قمة الدوري الإنجليزي.

وأخطأ تشيك-والذي انضم من تشيلسي قبل بداية الموسم-في الهدفين ليخسر آرسنال على نحو مفاجئ 2-0 في افتتاحية الموسم على أرضه أمام ويست هام يونايتد، قبل أن تهتز شباكه مرة أخرى ضد كريستال بالاس الأسبوع الماضي.

وأمام ليفربول، والذي فاز بأول مباراتين له في المسابقة، قدم تشيك عرضا نموذجيا للاعب أصبح من أعلى حراس المرمى مكانة خلال 11 عاما مليئة بالألقاب في استاد ستامفورد بريدج.

وقال تشيك لمحطة "سكاي سبورتس" التلفزيونية "عندما تبدأ مباراتك الأولى مع ناد جديد، وكل شيء يسير بشكل خاطئ بالنسبة لك على المستوى الشخصي، يتعين عليك العمل من أجل التعويض، وهذا ما حاولت أن أفعله".

واختتم قائلا "كنت في المكان المناسب في الوقت المناسب وساعدت فريقي على تجاوز لحظات صعبة في الشوط الأول. من الصعب تصديق أن المباراة انتهت بدون أهداف بعد كل هذه الفرص".

 



مباريات

الترتيب