مانشستر سيتي يسقط ايفرتون في داره وينفرد بالصدارة

انفرد مانشستر سيتي وصيف بطل الموسم الماضي بصدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفوزه الصعب على مضيفه ايفرتون 2-صفر على جوديسون بارك اليوم الأحد في المرحلة الثالثة من المسابقة.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 9 نقاط بفارق نقطتين أمام ليستر سيتي ومانشستر يونايتد، مقابل 4 نقاط لايفرتون. 

وبدأ مانشستر سيتي الذي حقق فوزاً كبيراً على البطل تشيلسي 3-صفر في المرحلة الثانية، المباراة مهاجما وكاد يفتتح التسجيل في الثواني الأولى بتسديدة قريبة من القدم اليمنى للأرجنتيني سيرخيو اجويرو حولها الحارس الأميركي تيم هاوارد بقدمه اليمنى أيضا إلى ركنية (1).

ونجح هاوارد مرة ثانية بالتصدي وبالطريقة ذاتها لكرة أخرى من اجويرو سددها بيمناه أرضية فأبعدها أولاً بقدمه اليمنى لترتفع عالية فالتقطها بسهولة (10)، وارتمى على أرضية الإسباني دافيد سيلفا (14). وأخفق رحيم سترلينج المنتقل من ليفربول إلى مانشستر سيتي في ترجمة عرضية سيلفا إلى هدف أول (16).

وتعددت الركنيات لصالح مانشستر سيتي مع عدم وجود أي خطورة لأصحاب الأرض على مرمى جو هارت، وسجل البلجيكي روميلو لوكاكو، صاحب هدفين في مرمى ساوثمبتون في عقر داره (3-صفر في المرحلة السابقة)، هدفا من إحدى الهجمات النادرة لصاحب الأرض لم يحتسب لوجوده في موقع تسلل (23).

ومرت تسديدة العاجي يايا توريه بموازة مرمى ايفرتون ولم تجد من يحولها إلى الشباك (33)، وحصل روس باركلي على ركلة حرة في مكان مناسب من منطقة مانشستر سيتي نفذها بنفسه عالية فوق الخشبات (43)، وأخرى نفذها لوكاكو مسحت العارضة وتابعت طريقها الى المدرجات (45+4).

وفي الشوط الثاني، فاتت على مانشستر سيتي فرصة افتتاح التسجيل بعد كرة من سترلينج إلى سيلفا سددها في القائم الأيمن (47)، وجاء الفرج بعد هروب لسترلينج في الجهة اليمنى وتمريرة أمامية خلف الدفاع الى الصربي الكسندر كولاروف أرسلها عرضية من زاوية صعبة فارتطمت بالقائم الأيسر وتحولت إلى الشباك (60).

وأهدر الإسباني خيسوس نافاس فرصة الهدف الثاني بعدما قام بمجهود فردي كبير في الجهة اليمنى وتلاعب بأكثر من مدافع وانفرد تماما بهاوارد لكنه تردد في التسديد واختار الزاوية الضيقة ثم أرسل الكرة في وجه الحارس الأميركي (63).

وانخفضت وتيرة الأداء فخف عطاء الفريقين وقلت الفرص المباشرة في نصف الساعة الأخير، وأنقذ المدافع البلجيكي فنسان كامباني قائد مانشستر سيتي فريقه من هدف التعادل مرتين في أقل من دقيقة (79)، وتابع توريه كرة عرضية خلفية من الفرنسي بكاري سانيا عالية فوق المرمى (80).

وحسم مانشستر سيتي الفوز بالهدف الثاني بعد تمريرة من توريه إلى الفرنسي سمير نصري، بديل اجويرو، داخل المنطقة فرفعها من فوق هاوارد استقرت في مرماه (88).

وعلى ملعب فيكاريج رود ستاديوم، تعادل واتفورد العائد الى النخبة مع ضيفه ساوثمبتون صفر-صفر.

وتختتم المرحلة الاثنين بقمة مبكرة بين آرسنال الرابع وليفربول السادس في النسخة السابقة.

 



مباريات

الترتيب