بيليجريني: لاعبو سيتي كانوا غاضبين ومتعطشين للفوز

لندن - قال مانويل بيليجريني مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي إن لاعبيه كانوا "غاضبين ومتعطشين" للفوز على تشيلسي بعد تفوقه عليهم الموسم الماضي وكان هذا واضحاً خلال فوز الفريق الأحد 3-صفر على ملعب الاتحاد.

وقال المدرب التشيلي للصحفيين عقب تصدر فريقه لجدول ترتيب المسابقة: "ما حدث الموسم الماضي ربما كان تجربة جيدة. الآن يملك اللاعبون الرغبة في الفوز بكل مباراة والسبيل الوحيد لذلك هو استمرار الأداء بقوة على مدار 90 دقيقة."

ووجد سيرجيو اجويرو مساحة ضيقة أرسل منها تسديدة قوية سكنت شباك الضيوف في الشوط الأول وبعد التصدي لمحاولات تشيلسي للتعويض أضاف القائد فينسن كومباني وفرناندينيو هدفين في وقت متأخر ليؤكدا تفوق سيتي.

وحدث التحام قوي بين فرناندينيو ومهاجم تشيلسي دييجو كوستا نتيجة للصراع على كرة عالية أسفر عن إصابة كوستا في رأسه إثر ضربة في رأسه من مرفق فرناندينيو أسالت دماء المهاجم الإسباني.

وحصل لاعبو سيتي على أربع بطاقات صفراء خلال المباراة بزيادة بطاقتين على لاعبي الضيوف.  ما كشف عن نوايا سيتي من اللقاء.

وبات سيتي حاليا المرشح الأول للفوز باللقب في مكاتب المراهنات وبالتالي استعادته من جديد بعدما فاز بالدوري موسمي 2011-2012 و2013-2014.

وفي حقيقة الأمر كان واضحا من الشوط الأول أن نقاط المباراة باتت في جعبة سيتي بفضل سيطرته.

وقال بيليجريني في مؤتمر صحفي: "أشعر برضا كبير لأنه ليس سهلاً أن تهزم البطل. تشيلسي أفضل فريق وحامل اللقب وفي الشوط الأول كنا نستحق على الأقل تسجيل ثلاثة أهداف."

وأضاف "لعبنا بشكل جيد جداً دون السماح لتشيلسي بأي فرصة للتسجيل وحرمنا تألق حارسه (اسمير بيجوفيتش) من تسجيل أهداف أكثر."

وتابع "نعم كان الشوط الثاني أكثر تكافؤا ولعب تشيلسي أفضل لكني أتذكر فرصة وحيدة انقذها جو هارت. لعبنا أفضل والفوز 3-صفر أقل نتيجة نستحقها."

ويرى بيليجريني أن الأرجنتيني أجويرو الذي سجل عشرة أهداف في آخر تسع مباريات خاضها بالدوري وتصدر قائمة الهدافين الموسم الماضي لا يزال يتطور.

وقال المدرب التشيلي: "أجويرو يمر بأفضل فترة في مسيرته. هذا الموسم يمكنه أن يكون أفضل من سابقه. لقد نضج والتزامه جيد. فهو يتطور في الكثير من الجوانب. كان يمكنه تسجيل ثلاثة أو أربعة أهداف اليوم لولا تألق حارس تشيلسي."

 



مباريات

الترتيب