فضيحة جنسية في تشيلسي بطلتها الطبيبة ايفا

باتت ايفا كرنيرو طبيبة نادي تشيلسي الإنجليزي مهددة بالخروج من الفريق بعد الفضيحة الجنسية التي كشفها صديقها السابق روبرت باتيرسون.

وقال باتيرسون في مقابلة أجرتها معه صحيفة "ذا صن" البريطانية: "ايفا مجنونة جنس، لقد أخبرتني يوماً أنها أقامت علاقة جنسية مع أحد لاعبي الفريق".

وكشف باتيرسون عن الكثير من الجوانب الشخصية لحياة ايفا قائلاً: "إنها من النوع الذي يحب أن تجذب الاهتمام دائماً، وهي كثيرة الطلبات، ويجب عليها تحقيق كل ما يخطر ببالها".

وأضاف باتيرسون: "هي تحاول دائماً أن تكون قريبة من الأشخاص الأغنياء أو المهمين، تحب أن تكون تحت الأضواء".

وكان باتيرسون على علاقة مع الطبيبة التي ولدت لأب إسباني وأم بريطانية لمدة 15 شهراً قبل أن تنفصل عنه بسبب "الدخل المادي لباتيرسون الذي كان 30000 جنيه إسترليني سنوياً".

وقال باتيرسون: "أخبرتني ايفا يوماً أنها أقامت علاقة مع أحد لاعبي تشيلسي.. فقد كان يتحين الفرص ليظهر أمامها عارياً، وفي يوم دعاها إلى غرفته في الفندق بعد المباراة وأقاما العلاقة"، وأشار باتيرسون إلى ايفا عادت وأخبرته أنها كانت تكذب عليه وأن ذلك كان حيلة منها فقط لتتخلص منه، لكنه أعرب عن ثقته بأنها قامت بذلك وربما مع أكثر من لاعب.

 وأضاف: "كثير من المرات كان يتصل بها اللاعبون مساء بحجة حاجته لبعض العلاج، وتخرج من البيت وتعود في ساعات الفجر".



مباريات

الترتيب