ديفيد سيلفا..القوة الضاربة في وسط مانشستر سيتي

بات الإسباني ديفيد سيلفا القوة الضاربة في وسط مانشستر سيتي والقلب النابض للفريق رغم تسليط الأضواء غلى لاعبين غيره أمثال الأرجنتيني سيرجيو أجويرو ويايا توريه.

أشارت الإحصاءات الخاصة بالدوري الإنجليزي للموسم الماضي أن سيلفا يمثل لسيتي ما يمثله هازارد لتشياسي أو حتى ميسي لبرشلونة  وفق "صحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية.

فقد استطاع اللاعب في الموسم الماضي خلق 287 فرصة في المركز الأاول بالدوري متفوقاً على البلجيكي ايدين هازارد الذي خلق 261 فرصة، لكن الأخير فاز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الموسم الماضي.

ولم تكن بداية سيلفا هذا الموسم مفاجئة أمام ويست بروميتش البيون أول مباريات فريقه في الموسم، إذ وصلت نسبه دقة تمريراته إلى 94.7% وصنع هدفاً وسجل آخر في اللقاء الذي انتهى برباعية لفريقه، كما تسبب بحصول فريقه على 4 ضربات حرة وهو الأعلى في اللقاء.

هذا الموسم يخوص سيلفا وإلى جانبه أحد أكثر اللاعبين مراوغة في الدوري الإنجليزي هو رحيم ستيرلينج الوافد الجديد من ليفربول، ما سيجعل من تحركات سيلفا أسهل وخطورته أكبر.

وستكون الأنظار اليوم في لقاء الفريقين على اللاعب البالغ من العمر 29 عاماً، وبالطبع سيكون البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي أكثر المراقبين للاعب الخطير، والذي رفض البرتغالي التعاقد معه في 2010 عندما تولى إدارة ريال مدريد الإسباني.



مباريات

الترتيب