رانييري يحفز لاعبي ليستر بطريقة "غريبة" ليصبحوا محاربين

لندن - بدأ المدرب الايطالي المخضرم كلاوديو رانييري مشواره مع ليستر سيتي بتحقيق فوز كبير 4-2 على سندرلاند السبت في افتتاح الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم واحتاج إلى 25 دقيقة فقط ليزيل الشكوك التي أثيرت حول تعيينه في المنصب.

وتعجب كثيرون من قرار استبعاد المدرب السابق نايجل بيرسون صاحب الشعبية الكبيرة رغم مساهمته في بقاء ليستر بالدوري الممتاز وتجنب الهبوط في الموسم الماضي.

واستعان النادي برانييري العائد لإنجلترا بعد 11 عاما منذ ترك تدريب تشيلسي والذي تغنى المشجعون باسمه بعد 25 دقيقة من انطلاق مباراة اليوم مع تقدم الفريق 3-صفر.

وسجل الجزائري رياض محرز هدفين بعدما افتتح الإنجليزي الدولي جيمي فاردي النتيجة ليلهب الحماس بملعب كينج باور.

وقال رانييري إنه شجع اللاعبين على أن يكونوا "محاربين" مستعينا بأغاني لفرقة الروك المحلية كاسابيان.

وأوضح المدرب "قلت للاعبين.. عند النزول لأرض الملعب وتستمعون لأغنية كاسابيان أريد أن أراكم محاربين من أجل الجمهور."

وأضاف "كاسابيان فرقة روك رائعة تنتمي إلى ليستر وأعتقد أن عازف الجيتار بالفريق ايطالي.. هذا أمر جيد.. أعتقد أن الجمهور يحب المقاتلين ونحن مقاتلون."

وحاول سندرلاند العودة لأجواء المباراة بتقليص الفارق عبر جيرمين ديفو في الشوط الثاني لكن مارك البرايتون سجل الهدف الرابع لصاحب الأرض قبل أن يحرز ستيفن فليتشر ثاني أهداف الضيوف.

وأبدى رانييري رضاه عن المستوى قائلاً: "الأداء رائع منذ البداية. تحليت بالهدوء لأنني رأيت اللاعبين في حالة تركيز"، معترفا بأن بدايته مع ليستر أفضل من مباراته الأولى مع تشيلسي حين تعادل مع مانشستر يونايتد 3-3.

وامتدح البرايتون مدربه "رانييري حضر بأفكار جديدة ليمنح إضافة لطريقة لعبنا. لم يرغب في إحداث تغييرات كبيرة."

وأقر ديك ادفوكات مدرب سندرلاند الذي تراجع عن قرار الرحيل بعد انقاذ الفريق من الهبوط في الموسم الماضي بحاجة فريقه إلى تدعيم صفوفه.

وقال ادفوكات: "نحتاج للانتظار لضم لاعبين جدد. قاومنا من جديد والجميع يرى مدى حاجتنا للمزيد."



مباريات

الترتيب