فيديو - تشيلسي يقع في فخ سوانسي ويخسر كورتوا "المطرود"

لندن - أهدر تشيلسي نقطتين ثمينتين في بداية حملته للدفاع عن لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم الذي حققه في الموسم الماضي بعدما سقط في فخ التعادل 2-2 أمام ضيفه سوانسي سيتي في المرحلة الأولى للمسابقة، التي شهدت أيضا فوزا مانشستر يونايتد 1-صفر على ضيفه توتنهام هوتسبير اليوم السبت.

وأسفرت باقي مباريات المرحلة أيضا عن فوز ليستر سيتي على سندرلاند 4-2 وكريستال بالاس على مضيفه نوريتش سيتي 3-1  وأستون فيلا على مضيفه بورنموث 1-صفر بينما تعادل إيفرتون مع ضيفه واتفورد 2-2.

وظهر تشيلسي بشكل باهت للغاية، حيث ابتعد نجومه عن مستواهم الطبيعي تماما، وكاد الفريق اللندني أن يفقد النقاط الثلاث في أكثر من مناسبة، خاصة في ظل معاناته من النقص العددي بعدما اضطر للعب بعشرة لاعبين عقب طرد حارس مرماه البلجيكي تيبو كورتوا في الدقيقة 52، لولا رعونة لاعبي سوانسي الذين أهدروا أكثر من فرصة مؤكدة للتسجيل على مدار شوطي المباراة.

وافتتح البرازيلي أوسكار دوس سانتوس التسجيل لتشيلسي في الدقيقة 23، قبل أن يتعادل الغاني أندري أيو لسوانسي في الدقيقة 29.

وأحرز فيديريكو فيرنانديز لاعب سوانسي الهدف الثاني لتشيلسي بالخطأ في مرماه في الدقيقة 30، فيما تكفل بافيتيمبي جوميز بتسجيل هدف التعادل للضيوف في الدقيقة 55 من ركلة جزاء.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يخفق فيها تشيلسي في الفوز بمباراته الأولى في المسابقة منذ موسم 2011 - 2012 حينما تعادل سلبيا مع مضيفه ستوك سيتي.

لمتابعة التفاصيل بالفيديو أضغط هنا.

من جانبه، استهل مانشستر يونايتد مسيرته بالفوز على ضيفه توتنهام 1 - صفر في وقت سابق اليوم على ملعب أولد ترافورد معقل يونايتد.

وحسم مانشستر يونايتد الفوز بهدف بنيران صديقة أحرزه كايل ووكر مدافع توتنهام بطريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 22 عندما حاول تشتيت الكرة من امام واين روني غير المراقب .

واستمد فريق المدرب الهولندي لويس فان جال بذلك دفعة معنوية قوية في سبيل تحقيق انطلاقة قوية في الموسم الجديد بعد أن أنهى الفريق الموسم الماضي في المركز الرابع.

وجاءت بداية الموسم إيجابية بالنسبة لمانشستر بعد أن عانى الفريق بشدة في بداية الموسم الماضي حينما استهل مشواره في المسابقة بالهزيمة امام سوانسي سيتي بهدفين مقابل هدف، ثم فشل الفريق في تحقيق الفوز في المباراتين التاليتين.

وشهدت المباراة مشاركة عدد من النجوم الجدد في مانشستر مثل الحارس الأرجنتيني سيرخيو روميرو ولاعب الوسط الألماني باستيان شفاينشتايجر والمهاجم الهولندي ممفيس ديباي.

وقال واين روني قائد مانشستر "الشيء الأكثر أهمية اليوم هو الفوز، الأمر كله تعلق بحصد النقاط الثلاث وهذا كل ما كنا نسعى إليه ".

وسجل توتنهام البداية الأفضل للمباراة وأهدر كريستيان اريكسن فرصة ثمينة للفريق.

ولكن على عكس سير اللعب تقدم مانشستر بهدف في الدقيقة 22 عندما أرسل اشلي يونج تمريرة عرضية من الناحية اليمنى إلى روني المنفرد، وحاول ووكر أن يقتنص الكرة من قائد مانشستر لكنه أسكنها شباكه حارس فريقه مايكل فورم.

وسدد مانشستر كرة واحدة على مرمى توتنهام جاءت عن طريق اشلي يونج في الدقيقة .65

وضغط توتنهام بكل خطوطه في الدقائق الأخيرة من أجل ادراك التعادل، وتصدى روميرو حارس مانشستر لفرصة محققة من اريكسن.

وقرر فان جال الدفع بروميرو المنتقل لصفوف الفريق الاسبوع الماضي، بدلا من الحارس الأساسي ديفيد دي خيا، بعد تراجع مستواه وسط تكهنات بشأن قرب انتقاله إلى ريال مدريد الأسباني.

وأوضح كريس سمالينج مدافع مانشستر "من الجيد عدم اهتزاز شباكنا، في بعض الأوقات لم نلعب بشكل جيد اليوم، ولكننا فزنا في النهاية وحصدنا ثلاث نقاط مهمة".

ويرى ماوريسيو بوكيتو المدير الفني لتوتنهام أن فريقه لم يحالفه الحظ في مباراة اليوم، مشيرا "نشعر بخيبة أمل وحزن عميق لأننا حتى لحظة تسجيل الهدف كان نلعب أفضل منهم، لقد صنعنا بعض الفرص وسيطرنا على المباراة، لكن بعد الهدف كان من الصعب اللعب بنفس المستوى".

وأوضح "مانشستر يونايتد سدد كرة واحدة على المرمى، وأعتقد أننا كنا نستحق أفضل من ذلك".

وحقق ليستر سيتي بداية قوية في الموسم حيث تغلب على سندرلاند 4 - 2 على ملعب "ووكرز" ليحصد أول ثلاث نقاط له بالدوري.

وأنهى ليستر سيتي الشوط الأول للمباراة متقدما بثلاثة أهداف سجلها جيمي فاردي ورياض محرز (هدفان) في الدقائق 11 و18 و25 من ضربة جزاء.

وفي الشوط الثاني، رد سندرلاند بهدف سجله جيرمين ديفو في الدقيقة 60 ثم أضاف مارك ألبرايتون الهدف الرابع لليستر سيتي ي الدقيقة 66 قبل أن يختتم ستيفان فليتشر التسجيل بالهدف الثاني لسندرلاند في الدقيقة 71 .

واكتفى أستون فيلا بهدف وحيد سجله رودي جيستد قبل 18 ديقة من النهاية ليحقق الفوز على بورنموث وينتزع أول ثلاث نقاط له بالموسم.

أما إيفرتون ، فقد أفلت من الهزيمة على ملعبه أمام واتفورد وتعادل معه 2 - 2 ليقتسم الفريقان نقاط المباراة.

وافتتح ميجيل لايون التسجيل لواتفورد في الدقيقة 14 ثم أدرك إيفرتون التعادل بهدف روس باركلي في الدقيقة 76 .

بعدها كاد واتفورد أن يحسم المواجهة بالهدف الذي سجله أوديون إيجالو في الدقيقة 83 لكن إيفرتون لم يستسلم للهزيمة وأدرك التعادل بهدف للاعب أرونا كونيه.

واستهل كريستال بالاس مشواره في الموسم بفوز خارج أرضه حيث تغلب على مضيفه نوريتش سيتي 3-1.

وتقدم كريستال بالاس بهدفين أحرزهما ويلفريد زاها وداميان ديلاني في الدقيقتين 39 و49 ثم رد نوريتش سيتي بهدف سجله ناتان ريدموند في الدقيقة 69  قبل أن يختتم يوهان كاباي لتسجيل بالهدف الثالث لكريستال بالاس في الدقيقة 90 .

 



مباريات

الترتيب