مانشستر يونايتد سيعتمد على شفاينشتايجر كمحور لخط الوسط

يوضح التعاقد مع باستيان شفاينشتايجر قائد منتخب ألمانيا ولاعب بايرن ميونيخ مدى رغبة مانشستر يونايتد في تطوير صفوفه بالموسم الجديد للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ومنذ رحيل روي كين عن ملعب أولد ترافورد بعد فترة ناجحة بين 1993 و2005 لم يملك تقريبا يونايتد أي لاعب وسط يمتاز بالمهارة والقوة والشخصية القادرة على قيادة الفريق وتوجيهه بصورة مستمرة.

لكن شفاينشتايجر (31 عاما) والفائز بكأس العالم وبسلسلة من الألقاب مع بايرن يملك كل الإمكانيات التي تجعله قادرا على السير على خطى اللاعب الأيرلندي السابق الذي اعتزل اللعب.

وسيكون يونايتد أولا في حاجة إلى ظهور شفاينشتايجر بمستواه المعروف وليس اللاعب المبتلى بالإصابات الذي غاب كثيرا عن التشكيلة الأساسية لبايرن في المواسم الأخيرة وربما يكون قد تأثر تركيزه بعلاقته مع لاعبة التنس الشهيرة الصربية آنا إيفانوفيتش.

ويثق لويس فان جال مدرب يونايتد بشكل تام في قدرات اللاعب الألماني بعد أن سبق له تدريبه في وقت سابق في بايرن.

وقال فان جال "باستيان بالطبع ليس غريبا علي. أنا سعيد حقا بانضمامه إلى مانشستر يونايتد. سجله يتحدث عنه فقد فاز بكل الألقاب الممكنة على مستوى الأندية وساهم بشكل واضح في فوز ألمانيا بكأس العالم في الصيف الماضي."

وأضاف المدرب الهولندي "باستيان لاعب محترف ولا شك في موهبته وقدرته في التحكم في سير المباريات. إنه يملك خبرة كبيرة وسيكون بمثابة إضافة ممتازة للفريق."

وربما يمثل انتقال شفاينشتايجر ما يشبه المقامرة بالنسبة للاعب الذي أحرز ثمانية ألقاب للدوري مع بايرن ولقب دوري أبطال أوروبا.

وقال شفاينشتايجر "أنا سعيد جدا بالقدوم إلى هنا واللعب في صفوف مانشستر يونايتد. إنه لشرف كبير وهذه خطوة جديدة في حياتي. أريد الفوز بالألقاب.. مانشستر يونايتد اعتاد ذلك وأنا أيضا وهذا هو هدفي."

وكان يونايتد بالفعل في أشد الحاجة إلى لاعب وسط قوي ومخضرم.

وحمل مايكل كاريك على عاتقه العبء في السنوات الأخيرة لكن رغم أنه يتحلى بالذكاء ويتميز بدقة التمرير فإنه كان يفتقد القوة البدنية الضرورية للسيطرة على مباريات الدوري الإنجليزي كما كان يفعل القائد السابق كين.

وسيكون بوسع شفاينشتايجر أن يسد هذا الفراغ خاصة أنه سيجد الدعم من كاريك وكذلك مورجان شنايدرلين المنضم حديثا.

وفي ظل الاعتماد المنتظر على وين روني في مركز المهاجم بدلا من مركز لاعب الوسط المتقدم فإن المدرب فان جال سيملك فرصة إشراك أبرز لاعبيه في المراكز المناسبة.

وإذا استعاد شفاينشتايجر مستواه فإن يونايتد سيملك فرصة منافسة تشيلسي ومانشستر سيتي وأرسنال من أجل إحراز لقب الدوري لأول مرة منذ 2013.

لكن إذا لم يفعل اللاعب الألماني - الذي لم يترك بصمة كبيرة خلال جولة المباريات الودية في الولايات المتحدة - فإنه من المرجح أن تتأثر الطموحات الكبيرة لفان جال بخصوص الموسم الجديد.

 



مباريات

الترتيب