مورينيو: كوستا أسعد لاعب في تشيلسي

سيدني - قال جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الثلاثاء إن دييجو كوستا هو أسعد لاعب في الفريق ساخراً من التقارير الصحفية التي أشارت إلى رغبة اللاعب في العودة لإسبانيا بعد موسم واحد له في لندن.

وأشارت صحيفة ماركا الإسبانية اليوم الثلاثاء إلى أن المهاجم المولود في البرازيل والذي انتقل إلى تشيلسي العام الماضي مقابل 32 مليون جنيه استرليني (48.94 مليون دولار) تحدث مع مسؤولين في اتلتيكو مدريد من أجل العودة إلى الفريق الإسباني.

وقال مورينيو عقب فوز تشيلسي على سيدني الاسترالي 1-صفر في مباراة ودية: "هو المسؤول عن كل أمر جيد داخل غرفة الملابس في الفريق. هو سعيد ولديه حس فكاهي وهو يستمتع بكل دقيقة له هنا."

وأضاف "هو أسعد لاعب داخل غرفة الملابس فإذا كان ذلك هو الحزن فأنا سعيد بهذا."

وتابع "أعتقد أنه لم يكن سعيدا بهذه الأخبار وأعتقد أن عليه بلغته الإنجليزية الضعيفة أن يتحدث عن عدم سعادته بهذه الأخبار."

واختير كوستا كأفضل لاعب في المباراة على الرغم من خروجه مع نهاية الشوط الأول للقاء الذي حضره أكثر من 83 ألف متفرج في الإستاد الاولمبي بسيدني.

وقال مورينيو: "كان كوستا يحاول. لم نرد المخاطرة به لكني قلت له 'فلتقدم للجماهير نصف ساعة على الأقل من لمحات دييجو كوستا'."

وأضاف "لعب حتى الدقيقة 40 وعندها شعرنا جميعا أن ذلك كان كافيا."

وأشاد مورينيو بجميع لاعبيه والمجهود الذي قدموه احتراما للجماهير رغم الموسم الطويل الذي لعبوه.

وكان إعجاب المدرب البرتغالي أقل بالنسبة للاعبيه الأصغر سنا الذين شاركوا في نهاية المباراة وكادوا يسمحون للفريق المضيف بتعديل النتيجة.

وتعرض لاعب الوسط روبن لوفتوس شيك الذي شارك بدلا من كوستا قبل أن يخرج بعدها بنحو نصف ساعة لنقد لاذع من مورينيو.

وقال مورينيو: "عليه أن يعلم أنه عندما يكون عمره 19 عاما فأنه يجب أن يركض ثلاث مرات أكثر من الآخرين وأن تلعب عند أقصى إمكاناتك. لا يجب عليك أن تلعب مثل النجوم والكرة تحت قدمك لأن هذا ليس سلوك لاعب تحت 18 عاما."

وأضاف "لا أقبل من لاعب إلا يقوم بالضغط عندما لا يملك الفريق الكرة والا يملك القوة وينتظر لاعب آخر لكي يستعيد الكرة."

وتابع "لا أقبل بذلك من كبار اللاعبين ولا من لاعب يبلغ من العمر 19 عاما. يجب أن يتعلم ماذا عليه أن يفعل ليلعب لنا."



مباريات

الترتيب