مورينيو لن يفرط في الميدالية هذه المرة

سيحصل البرتغالي جوزيه مورينيو على ميدالية الفوز بدوري انجلترا للمرة الثالثة يوم الأحد المقبل لكنه أكد أنه سيحتفظ بها هذه المرة ولن يتبرع بها لأحد.

وبعد فوزه باللقب للمرة الثانية في 2006 بعد تغلبه على مانشستر يونايتد 3-صفر ألقى مورينيو بميداليته وبسترته على الجمهور.

وسيلتقي تشيلسي على أرضه وبين جماهيره يوم الأحد مع سندرلاند في أخر مباراة له في الموسم الحالي حيث سيتم تتويجه باللقب المحلي للمرة الأولى منذ 2010.

وقال المدرب البرتغالي المخضرم في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة "الآن يجمع ابني الأشياء التي تخصني.. إنه يحتفظ بكل شيء.. في المرة الماضية (في 2006) كان صغيرا جدا لكنه الآن يجمع كل شيء بما في ذلك القمصان والميداليات ويبعد كل شيء عن متناول يدي."

وللمرة الثالثة اختير مورينيو أفضل مدرب في الدوري الانجليزي خلال الموسم الحالي بعد تتويجه في 2005 و2006.

وعن الجائزة قال مورينيو "لم أكن أنتظرها لأنني لم أحصل قط على جائزة أفضل مدرب في الشهر لكني سعيد بها. إنها جائزة جماعية للنادي وليست جائزة فردية. هذه جائزة لي ولمساعديني وللاعبين ولكل شخص يعمل معي. هذه جائزة غير شخصية."

ومضى مورينيو قائلا "هذه إضافة وتتويج للجائزة الكبرى وأنا أعمل من أجل الجائزة الكبرى وهي الدوري الممتاز.. لكن التتويج بلقب أفضل مدرب في الموسم شيء جميل بالتأكيد."

وربما لا يتمكن المهاجم ايدن هازارد الذي شارك في جميع مباريات تشيلسي في الدوري خلال الموسم الحالي وهي 37 مباراة من اللعب في مواجهة سندرلاند بعد خضوعه لعملية جراحية عاجلة في الأسنان يوم الأربعاء الماضي.

ويعاني حارس المرمى بيتر تشيك من إصابة في العضلات لكن مورينيو قال إن تشيك (33 عاما) والذي يتوقع أن يغادر في نهاية الموسم سيلعب لبعض الوقت في مواجهة سندرلاند.

كما سيخوض المدافع الشاب اندرياس كريستنسن ولاعب الوسط المهاجم جيريمي بوجا (18 عاما) أول تجربة لهما في صفوف الفريق الأول لتشيلسي غدا أيضا.

 



مباريات

الترتيب