هازارد الخطير يمنح تشيلسي المهارة اللازمة للفوز باللقب

كلل إيدن هازارد بطريقة رائعة مجهوده الكبير في أفضل مواسمه مع تشيلسي عندما سجل هدف الفوز 1-صفر على كريستال بالاس ليتوج ناديه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أمس الأحد.

ورفع لاعب الوسط المهاجم - الفائز بجائزة أفضل لاعب في الدوري في استفتاء اتحاد اللاعبين المحترفين بفضل سرعته ومهارته - حصيلته من الأهداف هذا الموسم إلى 19 هدفا منها 14 هدفا بالدوري.

وأخفق اللاعب البلجيكي (24 عاما) في التسجيل من ركلة جزاء قرب نهاية الشوط الأول احتسبت بعد تعرضه لإعاقة من مدافعي بالاس.

لكن هازارد تابع الركلة التي ردها الحارس جوليان سبيروني ليسجل هدفا نادرا برأسه ويضع تشيلسي على طريق الفوز باللقب للمرة الخامسة في تاريخه والمرة الرابعة في نحو عشر سنوات.

وكان هازارد هو اللاعب الأبرز في تشيلسي هذا الموسم ووضعه مدربه جوزيه مورينيو في مقارنة مع ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

وثارت تكهنات حول رغبة ريال في ضم هازارد ليرد مورينيو بدعابة قائلا إنه لو أراد العملاق الإسباني ضم لاعبه البلجيكي فعليه دفع 200 مليون جنيه إسترليني "بواقع 100 مليون جنيه إسترليني لكل ساق لأنه لاعب شاب."

ورفض مورينيو توجيه إشادة خاصة لهازارد في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء وفضل أن يكون حديثه الإيجابي عن كل لاعبيه بعد الموسم الرائع للفريق الذي خسر مرتين فقط في 35 مباراة حتى الآن.

لكن في الواقع كان لهازارد الدور الأهم في أهداف تشيلسي وحتى أثناء معاناة الفريق في الأشهر الأخيرة كان اللاعب حاضرا بقوة لتعويض ذلك وقيادة فريقه للفوز.

وفي ظل غياب المهاجم الأساسي دييجو كوستا بسبب الإصابة وابتعاد بديله لوك ريمي كان هازارد حاسما في عدة مباريات كبيرة.

وإضافة إلى هدف الأمس سجل هازارد هدف الانتصار 1-صفر على مانشستر يونايتد الشهر الماضي كما أحرز أهدافا مؤثرة في وست هام يونايتد وكوينز بارك رينجرز.

وكان تشيلسي أنفق أكثر من 30 مليون جنيه إسترليني لضم هازارد من ليل الفرنسي في 2012. والآن تبدو الصفقة ناجحة تماما.

وقال هازارد الذي تطور مستواه منذ عودة مورينيو لتدريب تشيلسي "المدرب أعطاني دفعة مهمة وبوسعي أن أقدم أفضل مستوياتي في الملعب وهذا أهم شيء."

وأضاف "أعرف أن الفريق يحتاجني ويحتاج إلى لاعب مثلي. أنا هنا من أجل تسجيل الأهداف وهذا الموسم ظهر الجميع بشكل رائع."

 



مباريات

الترتيب