مورينيو: الذكريات أهم من الميداليات بالنسبة لي

لندن - يقول البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إن الذكريات هي التي تهمه أكثر من الميداليات بينما يقترب فريقه من الفوز بلقب الدوري للمرة الأولى منذ خمسة أعوام.

وإذا ما فاز تشيلسي على ضيفه كريستال بالاس الأحد فانه سيضمن الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 2010.

وسيكون هذا اللقب الثالث في الدوري الإنجليزي الذي يحرزه مورينيو مع الفريق اللندني بعد أن سبق وتوج معه بطلا لإنجلترا في عامي 2005 و2006.

لكن المدرب البرتغالي المخضرم ابن الثانية والخمسين يؤكد إن اللقب الثاني والعشرين له خلال مسيرته كمدرب ليس الدافع الذي يحركه.

وقال مورينيو للصحفيين: "أملك نسخة مقلدة من كل كأس فزت بها لكني لا أهتم بالكؤوس والميداليات.. المعني هو الأهم.. الإحساس هو من يستمر للأبد. العاطفة. الذكرى. كل لحظة من هذه اللحظات محفورة في ذهني."

ويتصدر تشيلسي ترتيب فرق الدوري الإنجليزي منذ 30 أغسطس آب الماضي ولم يخسر في الدوري في الموسم الحالي سوى مرتين فقط.

وإذا ما فاز تشيلسي باللقب غدا فأن التهاني والاحتفالات بإنجاز مورينيو ستكون هائلة قبل أن ينتقل تركيز المدرب البرتغالي إلى تحد جديد.

وعن هذه المواقف يقول مورينيو: "في العادة تكون هذه ومضة.. وسرعان ما تنتهي اللحظة والمباراة النهائية أو المباراة التي تمنحك الدوري."

وأضاف مورينيو قوله: "الأمر يشبه الومضة السريعة وبالنسبة لي فأنني أواصل العمل بعد ذلك بخمس دقائق."



مباريات

الترتيب