فينجر: من المستحيل أن يفرط تشيلسي في اللقب الآن

لندن - ربما لا يزال آرسنال يملك فرصة حسابية للفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لكن مدربه أرسين فينجر يقول إن تشيلسي بات الأقرب جدا للتتويج عقب تعادلهما سلبيا اليوم الأحد.

وتركت هذه النتيجة على ملعب الإمارات تشيلسي الذي تتبقى له خمس مباريات في الصدارة برصيد 77 نقطة متفوقا بعشر نقاط على مانشستر سيتي حامل اللقب الذي تتبقى له أربع مباريات وآرسنال الذي تتبقى له خمس مباريات أيضا.

وإذا فاز تشيلسي على مضيفه ليستر سيتي يوم الأربعاء فأن الفريق الوحيد الذي يملك حسابيا فرصة اللحاق به هو آرسنال لكن فينجر أقر بأن هذا الأمر بات صعبا جدا.

وردا على سؤال إذا ما كان تشيلسي سيتوج باللقب قال فينجر للصحفيين: "كلنا يعرف ذلك. من المستحيل أن يفرطوا فيه الآن".

وتابع "لم يصبحوا أبطالا بعد لكنهم سيفعلون. تحصل على ما تستحق. بدأوا الموسم بشكل ممتاز وصنع هذا الفارق في النصف الأول من الموسم مقارنة بنا. لعبوا بشكل جيد جدا".

وأنهت نتيجة اليوم مسيرة آرسنال الرائعة بالفوز في تسع مباريات متتالية على أرضه في الدوري وكذلك تسعة انتصارات متتالية في كل البطولات وتركت فريق المدرب فينجر دون أي انتصار أمام المدرب جوزيه مورينيو في 13 مواجهة على مدار العقد الأخير.

لكن مع ذلك يمكن لآرسنال أن ينهي الموسم بمعنويات مرتفعة إذا احتفظ بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي أمام استون فيلا وعبر فينجر عن إعجابه بمسيرة فريقه في النصف الثاني من الموسم.

وقال: "اعتقد اننا ضيقنا الفارق مع تشيلسي ونرغب في إنهاء الموسم بشكل جيد. بالنظر إلى النتائج الأخرى كل مباراة أصبحت صعبة. سنحل ضيفا على هال في المباراة المقبلة وقبل ان نلعب نهائي الكأس نرغب في ضمان إنهاء الموسم بين الأربعة الأوائل ولم نفعل ذلك حتى الآن، وبعدها نركز على المراكز الثلاثة الأولى ثم أول مركزين".

وقلل فينجر من سلسلة المباريات الطويلة التي لم يتذوق فيها طعم الفوز أمام مورينيو وحقيقة أن آرسنال لم يهزم تشيلسي في ثماني مباريات منذ فوزه 5-3 على ملعب ستامفورد بريدج في تشرين الأول/أكتوبر 2011.

وقال فينجر: "الأمر يتعلق بالنادي والفريق وليس بي. ما تريده هو الفوز بالمباراة والباقي يكون فرصة جيدة لوسائل الإعلام للحديث عنه. ما يحدث في أرض الملعب هو الشيء الأكثر أهمية".

 

 



مباريات

الترتيب