مانشستر سيتي يفلت من فخ استون فيلا

لندن - أفلت مانشستر سيتي من كمين ضيفه أستون فيلا بفوز ثعب ومتأخر 3-2 اليوم السبت في المرحلة الرابعة والثلاثين من المسابقة لينتزع المركز الثالث في جدول المسابقة مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

وقلب فريق توتنهام تأخره مرتين على ملعب ساوثهمبتون إلى التعادل الثمين 2-2  في مباراة أخرى اليوم بنفس المرحلة.

وفي مباريات أخرى فاز سوانسي سيتي على مضيفه نيوكاسل يونايتد 3-2 وهال سيتي على مضيفه كريستال بالاس 2- صفر وليستر سيتي على مضيفه بيرنلي 1-صفر وتعادل ليفربول مع مضيفه ويست بروميتش ألبيون سلبيا كما تعادل كوينز بارك رينجرز مع ضيفه ويستهام يونايتد سلبيا وسندرلاند مع مضيفه ستوك سيتي 1-1.

على استاد "الاتحاد" في مانشستر، أنهى مانشستر سيتي حامل اللقب الشوط الأول لصالحه بالهدف المبكر الذي سجله الأرجنتيني سيرخيو أجويرو في الدقيقة الثالثة.

وفي الشوط الثاني، سجل ألكسندر كولاروف الهدف الثاني للفريق في الدقيقة66  قبل أن يرد الضيوف بهدفين أحرزهما توم كليفرلي وكارلوس سانشيز في الدقيقتين 68 و85 .

ولكن فيرناندينيو سجل هدف الفوز القاتل لمانشستر سيتي في الدقيقة 89 ليقود الفريق ليقود الفريق إلى الفوز الثاني على التوالي بعد هزيمتين متتاليتين ويرفع رصيده إلى 67 نقطة بفارق نقطتين أمام جاره مانشستر يونايتد الذي يستطيع استعادة المركز الثالث منه إذا تغلب على مضيفه إيفرتون الأحد في مباراة أخرى بنفس المرحلة.

وتجمد رصيد أستون فيلا عند 32 نقطة في المركز الخامس عشر بعدما متني بالهزيمة الثالثة له في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة.

وعلى ملعب ساوثهمبتون، تقدم المهاجم الإيطالي جراتسيانو بيلي بهدف لأصحاب الأرض في الدقيقة 29 ولكن لاعب الوسط الأرجنتيني إيريك لاميلا تعادل لتوتنهام قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول.

وأضاف بيلي الهدف الثاني له ولساوثهمبتون في الدقيقة 65 ثم تعادل لاعب الوسط البلجيكي ناصر الشاذلي لتوتنهام في الدقيقة 70.

ورفع ساوثهمبتون رصيده إلى 57 نقطة في المركز السابع بفارق نقطة واحدة خلف توتنهام صاحب المركز السادس.

وقال ماوريسيو بوكيتينو المدير الفني لتوتنهام: "كانت مباراة صعبة جدا. كل من الفريقين حاول اللعب. لقد استقبلنا هدفين من خطأين".

وأضاف "في النهاية أنا سعيد بالفريق اليافع الذي أظهر شخصيته اليوم".

وقال بيلي "اليوم أهدرنا نقطتين، لقد جئنا من أجل الفوز. مازال هناك أربع مباريات والكثير من النقاط متبقية".

وتعادل ليفربول مع مضيفه ويست بروميتش ألبيون سلبيا ليرفع رصيده إلى 58 نقطة في المركز الخامس المؤهل للدوري الأوروبي مقابل 37 نقطة لويست بروميتش في المركز الثالث عشر.

وابتعد فريق ليستر سيتي خطوة عن دائرة الهبوط من خلال الفوز على ملعب مضيفه بيرنلي بهدف نظيف.

ويدين ليستر بالفضل في هذا الفوز للاعبه جيمي فاردي الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة 60 بعد دقيقة واحدة من إهدار ماتيو تايلور ضربة جزاء لبيرنلي.

ورفع ليستر رصيده إلى 31 نقطة في المركز السابع عشر وظل بيرنلي في المركز العشرين الأخير برصيد 26 نقطة.

كما ابتعد هال سيتي خطوة عن دائرة الهبوط بعدما قاده مهاجمه السنغالي دامي ندوي للفوز على ملعب كريستال بالاس بهدفين نظيفين سجلهما في الدقيقتين 51 و90 .

ورفع هال سيتي رصيده إلى 31 نقطة في المركز السادس عشر وتجمد رصيد كريستال بالاس عند 42 نقطة في المركز الحادي عشر.

وعمق سوانيي سيتي جراح مضيفه نيوكاسل يونايتد وفاز عليه بثلاثة أهداف لهدفين.

وتقدم المهاجم الإسباني ايوزي بيريز بهدف لنيوكاسل في الدقيقة 20 ولكن نيلسون أوليفيرا حقق التعادل لسوانسي في الثواني الأخيرة من الشوط الأول .

ثم أضاف الأيسلندي جيلفي سيجوردسون وجاك كورك الهدفين الثاني والثالث لسوانسي في الدقيقتين 49 و71 وأحرز سيم دي يونج الهدف الثاني لنيوكاسل في الدقيقة 87.

ورفع سوانسي رصيده إلى 50 نقطة في المركز الثامن وتجمد رصيد نيوكاسل عند 35 نقطة في المركز الرابع عشر.

وتعرض نيوكاسل للهزيمة السابعة على التوالي حيث يرجع آخر فوز للفريق إلى 28 شباط/فبراير الماضي حينما تغلب على ضيفه أستون فيلا بهدف نظيف.

وتعادل ستوك سيتي مع ضيفه سندرلاند بهدف لكل منهما حيث تقدم كونور ويكهام بهدف لسندرلاند في الدقيقة الأولى ثم تعادل تشارلي آدم لستوك في الدقيقة 27.

ورفع ستوك سيتي رصيده إلى 47 نقطة في المركز التاسع مقابل 30 نقطة لسندرلاند في المركز الثامن عشر.

وتعادل كوينز بارك رينجرز سلبيا مع ضيفه ويستهام يونايتد ليرفع رصيده إلى 27 نقطة في المركز قبل الأخير مقابل 44 نقطة لويستهام في المركز العاشر.

 



مباريات

الترتيب