فيلايني فكر في الرحيل عن يونايتد بعد الموسم الكارثي

لندن - فكر البلجيكي الدولي مروان فيلايني في ترك ناديه الحالي مانشستر يونايتد المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد موسمه الأول مع الفريق والذي جاء مخيبا للآمال لكنه يرى الآن أنه يجني ثمار القتال الذي قام به للحصول على مكان في تشكيلة الفريق.

وكان فيلايني (27 عاما) انضم إلى يونايتد مقابل 27 مليون جنيه إسترليني (41 مليون دولار) قادما من ايفرتون الإنجليزي في 2013 ليصبح بذلك أول لاعب يتعاقد معه المدرب السابق ديفيد مويز بعد توليه تدريب الفريق.

لكن فيلايني ومويز بذلا جهودا كبيرة للتأقلم مع الحياة في يونايتد الذي أنهى الموسم الماضي في المركز السابع متخلفا بفارق 22 نقطة عن جاره مانشستر سيتي الذي توج باللقب.

ونقلت صحيفة ديلي ميل في عددها اليوم السبت عن فيلايني قوله قبل يوم من مواجهة يونايتد وايفرتون في الدوري الممتاز "كان موسما صعبا على الجميع وليس بالنسبة لي فقط لكن الانتقادات كان موجهة نحوي لأنني كنت أحد تعاقدات مويز."

وأضاف لاعب منتخب بلجيكا قوله: "قدمت بعض المباريات الجيدة لكني انتقدت أيضا بسببها رغم ذلك. تحدث كثير من الناس عني وعن نوعيتي.. لعبت خمسة أعوام في إنجلترا وفي كل موسم قدمت أداء جيدا جدا مع ايفرتون. وبعد ذلك وفي موسم واحد فقدت كرة القدم خاصتي وفقدت نوعيتي وفقدت كل شيء."

وفي بداية الموسم الحالي تحدث فيلاني مع الهولندي لويس فان جال الذي تولى تدريب يونايتد خلفا لمويز واتفق معه على القتال من أجل الحصول على مكان في التشكيلة.

وعن ذلك قال فيلايني: "تحدثت إلى المدرب الجديد وقال لي إنه يتعين علي أن أظهر له.. وأن أثبت له.. وأنا قبلت ذلك.. أنا لاعب ولذا فأنا أحب المنافسة.. هذا فريق كبير وكنت أريد إظهار جدارتي باللعب فيه."

والآن أصبح فيلايني أحد عناصر التشكيلة الأساسية ليونايتد الذي أصبح في المركز الثالث في الدوري الإنجليزي وهو سعيد بدوره ما بين خطي الوسط والهجوم.

وقال فيلايني: "الأمور أصبحت مختلفة الآن. وأنا العب أفضل من العام الماضي والفريق أيضا يلعب أفضل كثيرا ولذا فقد تغيرت الأمور للأفضل بالنسبة للجميع."

 



مباريات

الترتيب