كومباني ربما يغيب عن الملاعب لنهاية الموسم

قال مانويل بليجريني مدرب مانشستر سيتي بطل دوري انجلترا الممتاز لكرة القدم اليوم الجمعة إن فينسن كومباني قائد فريقه ربما لا يتمكن من اللعب حتى نهاية الموسم الحالي بسبب إصابة في العضلات.

وخرج كومباني (29 عاما) خلال الاستراحة بين شوطي المباراة التي انتهت بهزيمة فريقه 4-2 أمام الجار مانشستر يونايتد مطلع الأسبوع الحالي وربما لا يتمكن من اللعب مع فريقه في المباريات الست المتبقية له في الموسم الحالي.

وقال بليجريني في مؤتمر صحفي "لا نعرف كم أسبوعا سيغيب. إنه مصاب في العضلات. لا نعرف إن كان سيسترد سابق لياقته قبل نهاية الموسم أم لا."

وانضم كومباني في قائمة الغائبين عن مباراة الأحد المقبل في مواجهة وست هام يونايتد إلى المهاجمين ستيفان يوفتيتش وويلفريد بوني ولاعب الوسط جيمس ميلنر والمدافع جايل كليشي.

وتراجع سيتي إلى المركز الرابع بين فرق الدوري الإنجليزي الممتاز العشرين بعد أن خسر في أربع من أخر ست مباريات في الدوري وتوقعت وسائل إعلام رحيل بليجريني في نهاية الموسم الحالي.

وقال بليجريني وهو من تشيلي "هذه التوقعات لا تتغير.. ولا يقتصر ظهورها على سيتي بل في أي فريق كبير."

وأضاف بليجريني قوله "هذه هي أسوأ فترة نتائج منذ وصولي. 2015 عام سيء جدا.. فإن لم تحقق النتائج التي يستحقها الفريق يتحدث الكل عن رحيل المدرب. هذا يحدث في كل مكان في العالم.. سواء هنا أو في اسبانيا."

وقال بليجريني أيضا "ولذا فان عليك الاعتياد على ذلك. الخروج من السباق على اللقب شيء غير جيد. لكن من السهل جدا القول إن الحل هو تغيير المدرب."

وعبر المدرب التشيلي عن أمله في إنهاء الموسم بصورة طيبة قائلا "دائما أدعم اللاعبين.. ومع الثقة يمكننا استعادة التألق. من المهم الحصول على مكان في دوري أبطال أوروبا."

وقال بليجريني أيضا "في نهاية كل موسم عليك تحليل أدائك لتعرف إن كنت فائزا أم خاسرا.. من غير الممكن تحليل الأداء قبل النهاية."

 



مباريات

الترتيب