رودجرز يسخر من الحديث عن انعقاد اجتماع لمناقشة أزمة ليفربول

لندن - دافع بريندان رودجرز مدرب ليفربول عن لاعبيه بعدما وجهت وسائل الإعلام انتقادات لاذعة للتشكيلة بعد الخسارة 4-1 أمام آرسنال والتعرض للهزيمة الثانية على التوالي بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وتحدث رودجرز إلى الصحفيين قبل مباراة الإعادة في دور الثمانية لكأس الاتحاد الإنجليزي أمام بلاكبيرن روفرز بعد غد الأربعاء وأشاد "بالمجموعة الرائعة من اللاعبين الذين يبذلون أقصى جهد ممكن في كل يوم ويقدمون لي كل شيء."

وردا على سؤال حول انعقاد "اجتماع لمناقشة الأزمة" بعد الهزيمة الأخيرة، قال رودجرز: "هذا ليس حقيقيا بل كنا نقوم بتحليل الأداء وموقفنا الحالي.. لكن لسوء الحظ تم اختلاق أشياء أخرى."

وتأتي خسارة ليفربول أمام آرسنال بعد تعثره أيضا على أرضه أمام مانشستر يونايتد في الجولة السابقة ليبقى في المركز الخامس ويبتعد عن صراع التأهل لدوري أبطال أوروبا.

وقال رودجرز: "نعقد الكثير من الاجتماعات هنا من أجل تحليل الأداء. لا يوجد أي فارق في الواقع بين طبيعة اجتماعاتنا على مدار الموسم كله."

وأكد رودجرز أن تركيز فريقه الذي يتأخر بسبع نقاط عن المراكز المؤهلة لدوري الأبطال سينصب حاليا على مواجهة بلاكبيرن، وقال "إنه لمن أهم أهدافنا هذا الموسم اللعب بشكل رائع في مسابقات الكأس وهذه فرصة للوصول مرة أخرى للدور قبل النهائي."

وأضاف "ستبقى المباراة مهمة جدا رغم الخسارة الأخيرة."

ومن المنتظر أن يواجه ليفربول اختبارا صعبا في ضيافة بلاكبيرن المنتمي لدوري الدرجة الثانية بعدما تعادل بدون أهداف على أرضه في أنفيلد الشهر الماضي في المباراة الأولى.

وقال رودجرز: "يملك المنافس العديد من اللاعبين المتميزين ونجحوا في الدفاع بشكل رائع في مباراة أنفيلد. سنلعب بتركيز كبير وإصرار ولا يمكننا الانتظار للعب مجددا بعد الإحباط الأخير."

وأضاف "لدى الفريق رغبة كبيرة في إحراز لقب هذه المسابقة ونحن نتطلع إلى إنهاء الموسم بقوة."

 



مباريات

الترتيب