فان جال يبتكر طريقة لضبط تصرفات لاعبيه قبل مواجهة ليفربول

قام الهولندي لويس فان جال مدرب مانشستر يونايتد شخصيا بإدارة مباريات فريقه التدريبية كحكم قبل المواجهة مع ليفربول في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم غدا السبت، في محاولة لضبط تصرفات لاعبي فريقه والسيطرة على ردود أفعالهم.

ويحتل يونايتد المركز الرابع بين فرق دوري انجلترا العشرين برصيد 56 نقطة من 29 مباراة متفوقا بنقطتين على ليفربول الخامس في الترتيب بينما يسعى كل منهما للحصول على مكان بين الفرق الأربعة الأولى في نهاية الموسم.

ومعروف عن فان جال الانضباط وإلزام لاعبيه بذلك لكن في بعض المباريات المهمة تجاوز بعض اللاعبين الحدود والقواعد خلال الموسم الحالي ما تسبب في طرد كريس سمولينج أمام مانشستر سيتي كما طرد انخيل دي ماريا خلال المباراة أمام ارسنال في كأس انجلترا.

وبسبب أهمية وصعوبة المواجهة التي ستقام على أرض ليفربول سعى فان جال لضبط الإيقاع في صفوف فريقه وقال "لعبت دور الحكم في التدريب وأطلقت الصفارة عندما خرجت الأمور عن السيطرة استعدادا لأجواء المباراة."

وأضاف المدرب الهولندي المخضرم قوله "التحكم في العواطف هو موهبة أيضا."

وفي الجولة الماضية، فاز مانشستر يونايتد على توتنهام هوتسبير 3-صفر إلا أن فان جال قال إن الفوز لن يفيد كثيرا ما لم يواصل اللاعبون التألق في استاد انفيلد غدا.

وقال فان جال إن الفوز "لا يعني شيئا إذا ما خسرت في المباراة التالية. لم يحقق مانشستر يونايتد الفوز كثيرا في ملعب ليفربول."

وأضاف فان جال "عندما نفوز على ارض ليفربول سيعني هذا أننا حققنا تقدما في الأداء."

ويدخل الفريقان المباراة في أعقاب نتائج متميزة بعد فوز ليفربول خمس مرات متتالية في الدوري كما حقق الفريق الفوز في ثماني من أخر تسع مباريات في حين فاز يونايتد ثلاث مرات متتالية كما أنه لم يخسر في 17 من آخر 19 مباراة.

وبينما يسعى يونايتد جاهدا إلى ضمان الحصول على المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا قال فان جال إن فريقه لا يجرؤ على خسارة هذه المباراة.

وأضاف فان جال "أود الفوز عليهم ثانية. هذا أمر في غاية الأهمية.. أعتقد أن كل لاعب يدرك أهمية هذه المباراة. نحن في مرحلة حاسمة للغاية ولا يمكننا تحمل الخسارة."

 



مباريات

الترتيب