بيليجريني يرفع راية الاستسلام ويعترف بصعوبة اللحاق بتشيلسي

لندن - يعتقد التشيلي مانويل بيليجريني مدرب نادي مانشستر سيتي الإنجليزي أنه سيكون "من الصعب" على فريقه اللحاق بتشيلسي المتصدر والاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز بعد خسارته 2-1 أمام ليفربول في أنفيلد اليوم الأحد.

وأهدر سيتي فرصة تقليص الفارق إلى نقطتين مع تشيلسي الذي يواجه توتنهام هوتسبير في نهائي كأس رابطة الأندية اليوم الأحد.

لكن الفارق بقي خمس نقاط ويتبقى لتشيلسي مباراة واحدة مؤجلة بعدما تمكن جوردان هندرسون وفيليب كوتينيو من تسجيل هدفين "رائعين" لفريق ليفربول بينما جاء هدف سيتي بواسطة إيدن دزيكو.

وقال بيليجريني لشبكة سكاي سبورتس: "بالطبع سيكون من الصعب الصعود إلى قمة الدوري.. خسرنا ثلاث نقاط ويتبقى للمنافس مباراة مؤجلة."

وأضاف: "كانت مواجهة متقاربة لكن ليفربول فاز لأنه سجل هدفين رائعين. لكننا يجب أن نواصل الكفاح ونحاول العودة إلى مستوانا المعتاد ونرى كيف ستسير الأمور."

ولم يكن سيتي في أفضل حالاته في ملعب أنفيلد وعانى كثيرا أمام الأسلوب الضاغط من ليفربول.

وبعد أربع مباريات متتالية بلا أي انتصار في كانون الثاني/يناير وفبراير شباط بدا أن سيتي عاد إلى الطريق الصحيح بتفوقه على ستوك سيتي ونيوكاسل يونايتد وبعدما أحرز تسعة أهداف مقابل هدف في مرماه.

لكن بعد هذه الخسارة شعر بيليجريني أنه أمام تشكيلته العمل الكثير وقال: "هناك الكثير الذي ينبغي علينا تحليله من أجل التطور. أكثر ما يثير قلقي هو فقدان الكرة كثيرا."

وأضاف المدرب القادم من تشيلي: "فقدنا الكرة كثيراً في الشوط الأول خاصة في أول 15 دقيقة. بعد ذلك أدركنا التعادل وسدد سيرجيو أجويرو كرة في القائم. لكن في الشوط الثاني لم نصل لمنطقة جزاء المنافس ولذلك حاولنا تغيير أسلوب لعبنا."

ويتبقى لسيتي 11 مباراة في الدوري وستكون البداية بمواجهة ليستر سيتي المتعثر يوم الأربعاء المقبل.

 



مباريات

الترتيب