كورتوا ينتفض لـ"دغدغة" مورينيو

دغدغ البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي الإنجليزي حارس الفريق البلجيكي العملاق تيبو كورتوا فكانت ردة فعل الأخير أداء رائعا حرم باريس سان جرمان الفرنسي الفوز أمس الثلاثاء في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

نجح كورتوا (22 عاما) في صد تقريبا كل فرص مضيفه سان جرمان في مباراة انتهت 1-1.

"إذا كانت كرة القدم تمارس بتسعة لاعبين وحارسي مرمى، لن يتمكن أحد من الفوز علينا"، هكذا كانت ردة فعل مورينيو، مدرب ريال مدريد الإسباني السابق، الذي يعول على اثنين من أبرز حراس المرمى في العالم، كورتوا بالإضافة إلى التشيكي العملاق بتر تشيك.

يتابع المدرب المميز: "هما رائعان، وكورتوا كان كذلك بصده كرتين حاسمتين أو ثلاث كرات".

كان سان جرمان الطرف الافضل على ملعبه "بارك دي برانس" لكن الحارس الفارع الطول (1.97 م) وضع فريقه في موقع مثالي للتأهل إلى ربع النهائي إذ يملك افضلية الهدف الذي سجله الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش خارج ملعبه.

صد كورتوا، الذي حمل الوان بلاده في مونديال 2014 حيث بلغ ربع النهائي، كرتين للاعب الوسط بليز ماتويدي والمهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش في الدقيقة 11، ثم حرم الأوروجوياني ادينسون كافاني من رأسية في الدقيقة 34، قبل ان يحرم زلاتان هدفين شبه محققين في الدقيقتين 60 و90+2، علما بأن هدف فريق المدرب لوران الذي حمل توقيع كافاني جاء من رأسية لا ترد من مسافة قريبة لا تتعدى الستة امتار.

وتأسف بلان عندما علق على أداء خليفة جان ماري بفاف وميشال برودوم: "كورتوا، وبرغم قامته الكبيرة، سريع جدا بالتدخلات وخصوصا الارضية. قام بردات فعل بسرعة لا تصدق".

مرة جديدة نجح مورينيو برهانه، فبعد أيام على إبعاده عن تشكيلة الزرق في مباراة ايفرتون (1-صفر) اثر اداء عادي ضد مانشستر سيتي (1-1)، كانت ردة فعل كورتوا بالغة الأناقة.

قال مورينيو بابتسامة متكلفة ليبرر خياراته: "خاض مباريات كان فيها بغاية التركيز. في هذه الحالة، قد يتعرض لإرهاق بدني وعصبي".



مباريات

الترتيب