آرسنال يستغل سقوط توتنهام ويصعد للمركز الرابع

استعاد آرسنال توازنه وبات رابعاً مؤقتاً بفوزه الصعب على ضيفه ليستر سيتي 2-1 مستفيداً من خسارة جاره توتنهام أمام مضيفه ليفربول 2-3 بهدف متأخر لـ"المشاكس" الدولي الإيطالي ماريو بالوتيلي اليوم الثلاثاء في افتتاح المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ورفع آرسنال رصيده إلى 45 نقطة بفارق المواجهات المباشرة خلف ساوثمبتون الثالث والذي يستضيف وست هام يونايتد الأربعاء في ختام المرحلة وبفارق نقطة واحدة أمام مانشستر يونايتد الذي يستضيف بيرنلي الأربعاء أيضا وبفارق نقطتين أمام توتنهام الذي تراجع إلى المركز السادس، فيما عزز ليفربول موقعه في المركز السابع برصيد 42 نقطة.

في المباراة الأولى على ملعب "الإمارات" وأمام 60032 متفرجا، عانى آرسنال الأمرين لاستعادة الفوز عقب خسارته أمام توتنهام بالذات السبت الماضي.

وكان ليستر سيتي صاحب الأفضلية في بداية المباراة وكاد يفتتح التسجيل في مناسبتين عبر الدولي الجزائر رياض محرز من تسديدتين من مسافة قريبة، فيما كانت أول وأخطر فرصة لأصحاب الأرض عبر ثيو والكوت الذي تلقى كرة على طبق من ذهب من الدولي الألماني مسعود اوزيل داخل المنطقة فتوغل كاسرا مصيدة التسلل وانفرد بالحارس الاسترالي مارك شفارتسر لكنه سدد في صدر الأخير.

وكاد اوزيل يفعلها من تسديدة زاحفة من داخل المنطقة أبعدها الحارس شفارتسر إلى ركنية نجح على إثرها المدفعجية في افتتاح التسجيل عبر المدافع الدولي الفرنسي لوران كوسييلني بيمناه من مسافة قريبة إثر ركلة ركنية انبرى لها اوزيل(27).

وعزز والكوث تقدم آرسنال بهدف ثان عندما استغل كرة مرتدة من الحارس شفارتسر إثر تسديدة قوية لاوزيل فتابعها بيمناه بقوة في الزاوية اليمنى (41).

وأنقذ حارس المرمى الدولي الكولومبي دافيد اوسبينا مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية للكرواتي اندري كراماريتش قبل أن تتهيأ أمام الأخير الذي لعبها ساقطة أبعدها المدافع الألماني العملاق بير مرتيساكر الى ركنية (60) نجح على إثرها ليستر سيتي في التسجيل عبر كراماريتش من تسديدة قوية زاحفة من داخل المنطقة (61).

وكاد محرز يدرك التعادل من تسديدة قوية من حافة المنطقة بجوار القائم الأيمن (71).

وفي الثانية على ملعب "انفيلد رود" وأمام 44577 متفرجا، فك بالوتيلي صيامه عن التهديف وسجل هدفه الأول مع ليفربول في الدوري منذ انضمامه إلى صفوفه الصيف الماضي قادما من ميلان الإيطالي وتحديدا بعد 768 دقيقة، وكان غاليا قاد به النادي الشمالي إلى استعادة نغمة الفوز والانتصار الرابع في المباريات الخمس الاخيرة والسادس في المباريات التسع الاخيرة التي لم يذق فيها طعم الخسارة.

وسجل بالوتيلي هدف الفوز في الدقيقة 83 بعد 9 دقائق من دخوله مكان دانيال ستوريدج الذي لعب أساسيا للمرة الاولى منذ آب/أغسطس الماضي مستفيدا من غياب رحيم سترلينج.

وهو الهدف الأول لبالوتيلي منذ هزه شباك ليفورنو في 19 نيسان/أبريل الماضي عندما كان يلعب في صفوف ميلان (3-صفر) والأول في البريميرليج منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2012 عندما كان في صفوف مانشستر سيتي.

وهو الفوز السادس على التوالي لليفربول على توتنهام في انفيلد رود.

وقدم ليفربول أداء جيدا واستحق الفوز ولو أنه عانى الأمرين كونه تقدم مرتين ورد الضيوف بسرعة قبل أن ينقذه المشاكس بالوتيلي.

وكاد ليفربول يفتتح التسجيل مبكرا عبر قائده ستيفن جيرارد من ركلة حرة مباشرة مرت فوق العارضة بسنتمترات قليلة (11).

وأنقذ الحارس الدولي الفرنسي هوجو لوريس مرماه من هدف محقق بإبعاده تسديدة قوية لستوريدج من مسافة قريبة (9).

ورد توتنهام بتسديدة قوية لراين ماسون من خارج المنطقة تصدى لها الحارس الدولي السويسري سيمون مينيوليه (12).

ونجح الصربي لازار ماركوفيتش في افتتاح التسجيل من تسديدة قوية من حافة المنطقة اسكنها على يمين الحارس لوريس (15).

وهو الهدف ال4 آلاف لليفربول على ملعبه وبات ثالث فريق يحقق هذا الانجاز بعد ايفرتون (4208) واستون فيلا (4025).

وأهدر ستوريدج فرصة التعزيز عندما استغل خطأ دفاعيا وتوغل داخل المنطقة لكنه سدد الكرة فوق الخشبات الثلاث (20).

وأدرك توتنهام التعادل عندما تلقى هاري كين كرة داخل المنطقة من الأرجنتيني اريك لاميلا فسددها قوية بيمناه داخل مرمى مينيوليه (26).

وسدد جوردان ايبي كرة قوية من خارج المنطقة ارتدت من لوريس وشتتها الدفاع (38).

وكاد ستاريدج يفعلها بكرة بالكعب ردها القائم الأيسر (45+1).

وحصل ليفربول على ركلة جزاء إثر عرقلة ستوريدج داخل المنطقة من قبل داني روز فانبرى لها القائد جيرارد بنجاح على يسار الحارس لوريس (53).

وأنقذ مينيوليه مرماه من هدف التعادل بإبعاده كرة قوية للاميلا من خارج المنطقة الى ركنية (54).

ونجح توتنهام في إدراك التعادل عندما استغل كين كرة مرتدة من مينيوليه اثر ركلة حرة مباشرة فرفعها عرضية أمام المرمى تابعها الدولي البلجيكي موسى ديمبيليه داخل الشباك (61).

ومنح بالوتيلي الفوز لليفربول عندما استغل كرة عرضية لادم لالانا، بديل ماركوفيتش، فتابعها من مسافة قريبة (83).

واستعاد هال سيتي نغمة الانتصارات بتغلبه على ضيفه استون فيلا 2-صفر على ملعب "ذا كينغستون كومونيكايشن استاديوم" وأمام 21467 متفرجا.

ومنح الكرواتي نيكيتشا ييلافيتش التقدم لهال سيتي بتسديدة من داخل المنطقة عانقت الزاوية التسعين للحارس الاميركي براد غوزان (22)، وأضاف الدولي السنغالي ندامي ندوي الهدف الثاني بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة (74).

وحقق كوينز بارك رينجرز فوزه الأول خارج القواعد عندما تغلب على مضيفه سندرلاند 2-صفر على ملعب "استاديوم اوف ذا لايت" وأمام 39077 متفرجا.

وحسم كوينز بارك رينجرز النتيجة في الشوط الاول بتسجيله الهدفين بواسطة الهولندي لوروا فير بضربة رأسية من داخل المنطقة اثر تمريرة عرضية من ماتيو فيليبس (17)، وبوبي زامورا بتسديدة ساقطة اثر تمريرة عرضية من فيليبس ايضا (45).

ويلعب الأربعاء أيضا تشيلسي مع ايفرتون، وستوك سيتي مع مانشستر سيتي، وكريستال بالاس مع نيوكاسل يونايتد، ووست بروميتش البيون مع سوانسي سيتي.

 



مباريات

الترتيب