مورينيو: هناك مؤامرة تحاك ضد تشيلسي

ألقى جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي باللائمة في خسارة فريقه أمام توتنهام هوتسبير 5-3 ضمن الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم أمس الخميس على ركلة جزاء لم تحتسب لفريقه مضيفا المزيد لسجله الحافل باللجوء لنظرية المؤامرة.

ولم يلق مورينيو بالا لتفوق هاري كين الواضح خلال هدفيه على قلبي دفاع تشيلسي - على الرغم من إقرار المدرب البرتغالي بوجود بعض الأخطاء الدفاعية - ولا لحيوية وتماسك خط وسط توتنهام في مقابل ظهور لاعبي تشيلسي في حالة ضعف ولا على قراره بالإبقاء على ديدييه دروجبا على مقاعد البدلاء بينما كان الفريق اللندني في امس الحاجة لتسجيل المزيد من الأهداف.

وقال مورينيو الأسبوع الماضي إن هناك مؤامرة تحاك ضد تشيلسي من قبل بقية المدربين بمشاركة حكام ووسائل الإعلام وأشار المدرب البرتغالي أمس إلى ان اللحظة الفارقة جاءت عندما اصطدمت الكرة بكتف يان فيرتونن مدافع توتنهام داخل منطقة جزاء فريقه بينما كان تشيلسي متقدما 1-صفر بواسطة هدف دييجو كوستا.

وأضاف مورينيو للصحفيين "بينما كانت النتيجة هي التقدم 1-صفر كان هناك فعلا واضحا يمكن أن يجعل النتيجة 2-صفر ومن الطبيعي أن تختلف النتيجة تماما في حال وصولها إلى 2-صفر."

وتابع مورينيو في إشارة للتعادل 1-1 مع ساوثامبتون يوم الأحد الماضي "في نهاية اليوم تحدثنا عن مباراتين. حققنا نقطة واحدة من أصل ست نقاط بينما كان بالإمكان أن تمنحنا قرارات الحكام الست نقاط كاملة."

ورجح المدرب البرتغالي وجود ركلة جزاء لفريقه لم تحتسب خلال لقاء ساوثامبتون.

أوضح مورينيو أن هناك "أمورا غير متوقعة تحدث في كل مباراة إلا أن هناك أمورا يمكن توقعها خلال أي مباراة."

وأضاف "أكره الخسارة بالطبع إلا أنني أفضل الخسارة مثلما كان الحال أمام نيوكاسل عقب أداء نزيه من الحكم مارتن اتكينسون وعدم مساندة الحظ لنا."

وأدت هزيمة تشيلسي امس لتقاسم الفريق لصدارة الترتيب برصيد 46 نقطة مع مانشستر سيتي حامل اللقب بعد فوز الاخير 3-2 على سندرلاند ضمن نفس الجولة.

 



مباريات

الترتيب