جيرارد يضع حدا لمسيرته مع ليفربول ويعلن رحيله رسميا

 قال نادي ليفربول الذي ينافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الجمعة إن قائده ستيفن جيرارد سيترك النادي بنهاية الموسم الحالي.

وخاض جيرارد (34 عاما) 695 مباراة وسجل 180 هدفا مع ليفربول عقب انضمامه للنادي وعمره ثماني سنوات.

وقال جيرارد في بيان بموقع النادي على الانترنت "سأواصل اللعب."

وأضاف "على الرغم من انه ليس بوسعي التأكيد في تلك المرحلة أين سيحدث هذا فان بإمكاني القول انه سيحدث في مكان لن يؤدي بي للعب ضمن صفوف فريق منافس ولن يدفعني بالتالي لمواجهة ليفربول. هذا أمر لا يمكنني تخليه."

وسينتهي عقد جيرارد بنهاية الموسم الحالي وتكهنت وسائل إعلام انجليزية باحتمال انتقاله لأمريكا الشمالية ليلعب ضمن دوري المحترفين الأمريكي.

وكان جيرارد في قلب تشكيلة ليفربول على مدار العقد الماضي واظهر مدى قيمته بالنسبة للنادي بتسجيله هدفين من ركلتي جزاء في المباراة التي تعادل فيها الفريق 2-2 مع ليستر سيتي أمس الخميس.

وكانت أفضل اللحظات التي مرت باللاعب وهو يرتدي قميص ليفربول عندما ساعد الفريق على قلب تأخره إلى فوز على ميلانو في نهائي دوري أبطال أوروبا 2005.

الا ان اللاعب عانى من إحباط كبير في مايو ايار الماضي عندما أضاع ليفربول فرصة الفوز بلقب الدوري الانجليزي الممتاز. وتعثر الفريق قبل نهاية الموسم رغم انه كان يبدو قريبا من التتويج باللقب المحلي لأول مرة منذ عام 1990.

وقال جيرارد "قراري يستند بشكل كامل لرغبتي في تجربة شيء مختلف في مسيرتي وحياتي. أريد التأكد بأنني لن اشعر بالأسف عندما تنتهي مسيرتي في الملاعب."



مباريات

الترتيب