صورة .. يايا توريه يهدي قميصه لأحدث ضحاياه .. فتاة صغيرة

أهدى يايا توريه لاعب فريق مانشستر يونايتد قميصه الذي خاض به مباراة أمام فريق كوينز بارك رينجرز يوم السبت لفتاة صغيرة تبلغ من العمر 5 سنوات.

وتأتي هذه اللفتة من اللاعب الإيفواري بعدما سدد كرة قوية أخطأت المرمى واتجهت إلى مدرجات الجماهير لتجد الفتاة المسكينة التي تدعى كول باور وترطم بوجهها.

ويتميز لاعب برشلونة السابق بتسديداته القوية التي تخطأ المرمى في بعض الأحيان وترتطم بشدة في المشجعين.

وكتب توريه على قميصه كلمة "آسف" قبل أن يهديه إلى الفتاة التي تحمل تذكرة موسمية لحضور جميع مباريات كوينز بارك في لندن.

وغرّد توريه على تويتر قائلا "شعرت بالراحة عندما علمت أن الفتاة التي ارتطمت بها تسديدتي بخير، كنت قلقاً للغاية، أود أيضا أن أشكر جماهير سيتي التي سافرت (من مانشستر إلى لندن) لمساندتنا".

وأضاف "تحدثت الان مع كول الجميلة ووالدها على الهاتف، أنا مسرور للغاية لأنها بخير".

يذكر أن إدارة كوينز بارك أهدت الفتاة قميصا موقعا أيضاً.

 



مباريات

الترتيب

H