اجويرو يتعهد بالبقاء مع مانشستر سيتي حتى الفوز بدوري الأبطال

ربما يقترب مانشستر سيتي من الخروج مبكرا مرة أخرى من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم لكن المهاجم الأرجنتيني سيرجيو اجويرو تعهد بالبقاء في صفوف النادي الإنجليزي حتى الفوز بلقب المسابقة القارية.

ولم يحقق بطل انجلترا أي انتصار في المسابقة الاوروبية هذا الموسم ويتذيل مجموعته برصيد نقطتين من أربع مباريات.

ولم يتجاوز سيتي دور الستة عشر في دوري الأبطال من قبل ويتعين عليه الفوز على ضيفه بايرن ميونيخ الألماني وروما الإيطالي خارج أرضه كي يحافظ على آماله في تخطي دور المجموعات.

ويتصدر اجويور قائمة هدافي سيتي هذا الموسم برصيد 12 هدفا في كافة المسابقات التي يشارك فيها الفريق وأكد أنه يأمل البقاء مع النادي حتى ضمان التتويج باللقب القاري.

وقال اجويرو الذي وقع عقدا جديدا لخمس سنوات قبل بداية الموسم الحالي "لن أظل هنا فقط لأربع سنوات قادمة وثماني سنوات في المجمل بل سأستمر لما بعد ذلك حتى نفوز باللقب."

وأضاف للصحفيين "لا يزال بإمكاننا إعادة ترتيب الأمور بشكل صحيح هذا الموسم لكن من الواضح أن ترتيبنا في المجموعة ليس ما نريده أو نتوقعه."

وتابع "لم يظهر سيتي الحقيقي في أي من المباريات السابقة بأوروبا وأعتقد أنه اذا لم نتمكن من تغيير الأمور في آخر مباراتين فانه من الممكن اعتبارها اسوأ مسيرة لنا في دوري أبطال أوروبا."

وفي الموسم الماضي حقق سيتي أفضل نتيجة له في دوري الأبطال مع الوصول إلى دور الستة عشر لكن الفريق خسر من برشلونة الإسباني.

ويعتقد اجويرو أنه من الظلم توجيه اللوم فقط للمدرب التشيلي مانويل بليجريني بعد بداية مهتزة للفريق هذا الموسم وأنه يجب أن يتحمل اللاعبون بعض المسؤولية.

وقال اجويرو (26 عاما) "من السهل على أي شخص توجيه اللوم فجأة للشخص الذي يتحمل مسؤولية الفريق لكن في مواقف مثل هذه وعندما لا نلعب جيدا فإننا في نفس الموقف جميعا."

وأضاف "الأمر لا يتعلق بالمدرب أو اللاعبين فقط. يجب أن نتحمل اللوم كمجموعة ويجب أن نعمل على الخروج من هذا الموقف كمجموعة."

ويحتل سيتي المركز الثالث في الدوري الإنجليزي بفارق ست نقاط عن تشيلسي المتصدر قبل ان يحل ضيفا على كوينز بارك رينجرز صاحب المركز قبل الأخير يوم السبت.

 



مباريات

الترتيب

H