مانشستر يونايتد يعيش كارثة في خط الدفاع

لندن - زادت معاناة مانشستر يونايتد الدفاعية اليوم الأحد بعد إصابة المدافع الأرجنتيني ماركوس روخو بخلع في الكتف وطرد قلب الدفاع كريس سمولينج في الخسارة 1-صفر في مباراة قمة أمام مانشستر سيتي بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وفي غياب جوني ايفانز وفيل جونز بالفعل بسبب الإصابة بالإضافة للظهير الأيمن رفائيل يواجه المدرب لويس فان جال صعوبات كبيرة في إيجاد أربعة لاعبين للدفاع.

وقال فال جال لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي): "ربما سأعرف المزيد غدا لكني لا أعتقد أن روخو سيلعب ضد كريستال بالاس الأسبوع القادم."

وأضاف "وجود كل هؤلاء المدافعين المصابين كارثة وكل أسبوع نلعب بدفاع مختلف."

وأنهى يونايتد مباراته ضد سيتي بدفاع مكون من لاعب الوسط مايكل كاريك والجناح انطونيو فالنسيا بجانب البديل الشاب بادي مكنير (19 عاما) والشاب الآخر لوك شو.

ورغم اللعب بعشرة لاعبين بسبب الطرد غير المبرر لسمولينج قبل نهاية الشوط الأول صمد يونايتد أمام غريمه المحلي حتى سجل سيرجيو اجويرو هدف الفوز في الدقيقة 63.

ورفض فان جال القاء اللوم على الدفاع في مشاكل فريقه المستمرة.

وقال المدرب الهولندي: "نمتلك لاعبين جيدين جدا لذلك لا أشتكي من الإصابات. إنه أمر مؤسف لكنه ليس عذرا."

وأضاف "عندما اشترك (مايكل) كاريك وبادي (مكنير) لعبنا بشكل رائع. نستطيع أن نفعلها.. لكن علينا التسجيل واليوم لم نسجل لذلك لم نحصل على نقطة واحدة أو ثلاث."

 



مباريات

الترتيب