بالأرقام .. أرسنال ربما يستفيد من إصابة أوزيل

تلقى ارسن فينجر المدير الفني لفريق أرسنال الإنجليزي خبراً سيئاً بإصابة لاعبه مسعود أوزيل وابتعاده عن الملاعب لمدة تصل إلى 3 أشهر، لكن غياب أوزيل ربما يكون في مصلحة الفريق اللندني وذلك وفقا لبعض الإحصائيات.

وبالرغم من أن صانع الألعاب الألماني يتألق في بعض الأحيان ويقود فريقه للفوز من خلال إهداء زملائه تمريرات حاسمه، لكنه لم يقدم أفضل ما عنده منذ انضمامه إلى الفريق ليصبح الأغلى في تاريخ أرسنال.

ونشرت صحيفة دايلي ميل البريطانية إحصائية تفيد إلى أن أرسنال حقق الفوز بنسبة أكبر في المباريات التي لم يشارك فيها أوزيل، ما يعني أن أبناء المدرب الفرنسي لا يتأثرون بغيابه بشدة.

فقد انتصر "المدفعجية" بنسبة 61.5 % في المباريات التي خاضها بدون أوزيل، مقابل 56.2 % في المباريات التي شارك فيها الدولي الألماني الذي توج بكأس العالم مع منتخب بلاده مؤخراً.
صحيح أن أرسنال يسجل أهدافاً أكثر في وجود كما يتضح في الإحصائية أدناه، لكنه لا يحصل على مراده من المباريات وهو تحقيق الفوز.

وصنع أوزيل هدفاً واحداً فقط في 6 مباريات لعبها في الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الحالي، كما صنع هدفا آخر خلال مباراتين في دوري أبطال أوروبا، وهو أمر لا يليق بأكثر اللاعبين صنعا للأهداف في أوروبا منذ عام 2010.

ويتعرض لاعب ريال مدريد السابق للعديد من الانتقادات بسبب هبوط مستواه وعدم التألق مع الفريق اللندني مقارنة بما قدمه مع "الفريق الملكي".

وسخر مشجعون لأرسنال على مواقع التواصل الاجتماعي من التقارير التي تشير إلى أن الفريق سيتأثر سلبيا بغياب أوزيل، بل إن منهم من قال إن الإسباني سانتي كازرولا سيحصل على فرصة أكبر للعب.

 وفيما يلي مقارنة لنتائج أرسنال في وجود أوزيل وغيابه

 

بدون أوزيل وجه المقارنة في وجود أوزيل
13 مباريات 32
8 فوز 18
2 تعادل 9
3 خسارة 5
21 أهداف سجلها الفريق 58
1.6 معدل الأهداف المسجلة في المباراة الواحدة 1.8
19 أهداف استقبلها الفريق 31
1.5 معدل الأهداف ضد الفريق في المباراة الواحدة 1
61.5% نسبة الانتصارات 56.2 %

 



مباريات

الترتيب

H