مورينيو ينجح في تعذيب فينجر مرة أخرى داخل وخارج الملعب

لندن - يبدو أن المنافسة المحتدمة والصراع المستمر بين الفرنسي ارسين فينجر مدرب آرسنال والبرتغالي جوزيه مورينيو الذي يقود تشيلسي لن ينتهي قربيا بعد مشاجرة بين الاثنين الأحد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وفي منتصف الشوط الأول للمباراة التي فاز فيها تشيلسي 2-صفر بسهولة على جاره ليعزز موقعه في الصدارة متقدما بفارق خمس نقاط على أقرب منافسيه اندلع شجار بين مورينيو وفينجر.

واندفع فينجر تجاه المنطقة الفنية الخاصة بمورينيو وهو يعترض على تدخل عنيف من جاري كاهيل ضد التشيلي اليكسيس سانشيز مهاجم آرسنال قبل أن يدفع المدرب البرتغالي في صدره.

وقد تتسبب هذه الدفعة في فرض عقوبة على فينجر وخاصة أن هذا التصرف قد يؤدي إلى طرد لاعب عند حدوثه في أرض الملعب.

وبعد المباراة حاول المدرب الفرنسي التقليل من شأن ما حدث في اللقاء.

وقال فينجر للصحفيين وهو يرسم ابتسامة باهتة على شفتيه "أردت الذهاب إلى مكان ثم واجهني شخص ما دون أدنى إشارة ترحيب."

وأضاف "كانت دفعة خفيفة. كنت أريد الذهاب إلى سانشيز لمعرفة حجم إصابته."

وردا على سؤال بشأن ما قاله مورينيو تابع فينجر "لا أنصت لما يقوله."

لكن مورينيو رأى الأمر بصورة مختلفة قليلا وقال: "توترت الأجواء بسبب المباراة. إنها مباراة كبيرة ومنافسة كبيرة ومواجهة مهمة للفريقين."

وأضاف "هذه الظروف تجعل المباراة مليئة بالانفعالات لكن توجد منطقتان فنيتان.. واحدة لي وواحدة له وهو جاء إلى منطقتي الفنية دون سبب وأنا لم أحب ذلك."

وبدا آرسنال الفريق الأفضل لبعض الفترات دون أن يهدد مرمى تشيلسي الذي استفاد من تألق صانع اللعب البلجيكي ايدن هازارد.

ونادرا ما هدد تشيلسي مرمى آرسنال في أول 27 دقيقة قبل أن ينطلق هازارد بقوة نحو منطقة جزاء الفريق المنافس ليعرقله المدافع الفرنسي لوران كوسيلني.

ونفذ هازارد ركلة الجزاء التي حصل عليها بنجاح ليفتتح التسجيل لتشيلسي قبل أن يضمن دييجو كوستا مهاجم إسبانيا الفوز لصاحب الأرض بعد تمريرة طويلة من مواطنه سيسك فابريجاس في الشوط الثاني.

وقال مورينيو: "في هذه المباريات يحتاج المرء لبعض اللمحات الساحرة من أحد أبرز لاعبيه وهازارد فعل هذا عندما كانت النتيجة تشير للتعادل بدون أهداف."

وأضاف "في الشوط الثاني حافظ على الكرة بشكل جيد للغاية عندما كنا بحاجة الى ذلك. قدم أداء متكاملا اليوم."

وحافظ مورينيو على سجله خاليا من الهزيمة في 12 مباراة أمام فينجر بعدما واصل المدرب البرتغالي تفوقه الخططي على منافسه الفرنسي.

وقال مورينيو: "كي أكون عادلا.. أرتكب الكثير من الأمور الخاطئة في كرة القدم وفي بعض الأحيان ينفعل المرء لكن ليس هذه المرة."

وأضاف المدرب السابق لريال مدريد الإسباني وانتر ميلان الإيطالي "كنت أقف في منطقتي الفنية ولم تكن مشكلتي."

 



مباريات

الترتيب