مورينيو ينهي قصة الحب مع لامبارد ويرد على تصريح بيليجريني الناري

لندن - اعترف البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب فريق تشيلسي الإنجليزي أن قصة الحب بين الأسطورة فرانك لامبارد وناديه قد انتهت بانتقاله للمنافس مانشستر سيتي.
وسجل لامبارد هدف التعادل لسيتي في مرمى تشيلسي، فريقه السابق الذي مكث به 13 عاما وصار هدافه التاريخي، في مباراة قمة الجولة الخامسة من الدوري الممتاز (1-1).
وعلّق مورينيو على هدف لامبارد قائلاً: "لا يجب أن يتحول هذا الهدف إلى دراما، هذه هي كرة القدم، الآن هو لاعب لمانشستر سيتي، عندما قرر الانتقال لفريق غريم انتهت قصة الحب، أنا لا أؤمن بقصص الحب، أؤمن بكرة القدم فقط، إنه لاعب محترف".
كما عاد ليتراشق لفظيا مع خصمه التشيلي مانويل بيليجريني مدرب السيتي، ردا على تصريح الاخير بأن "تشيلسي لعب اليوم كما لو كان فريقا صغيرا".
ورد مورينيو: "إنه يقول دائما أنه يتجنب الحديث عني، لكنه يفعل ذلك باستمرار"، كما غير نطق اسم "بيليجريني" إلى "بيليجرينو".
وعن مجريات المباراة على ملعب الاتحاد، أوضح (المدرب الاستثنائي) "ربحنا نقطة، لعبنا بشكل جيد جدا، اللاعبون كانوا رائعين، قمنا ببعض الأمور الفنية لتحقيق الفوز، أما سيتي فكان يحاول إنقاذ نفسه".
وحافظ الفريق اللندني على صدارة البريميير ليج رغم التعادل ببلوغ النقطة 13، في حين يأتي حامل اللقب في المركز السادس بثمان نقاط.



مباريات

الترتيب