ستوك يباغت مانشستر سيتي ويُسقطه في "الاتحاد"

لندن - تلقى مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم خسارته الأولى هذا الموسم، بعدما خسر صفر-1 أمام ضيفه ستوك سيتي في المرحلة الثالثة من المسابقة السبت على ملعب الاتحاد.

وأسفرت بقية مباريات المرحلة عن تعادل مانشستر يونايتد بدون أهداف مع مضيفه بيرنلي ونيوكاسل مع كريستال بالاس 3-3 وفوز سوانسي سيتي على ويست بروميتش ألبيون 3-صفر وساوثهامبتون على نيوكاسل 3-1 وكوينز بارك رينجرز على سندرلاند 1-صفر.

وجاءت المباراة قوية وسريعة على مدار شوطيها، وصادف سيتي سوء حظ بالغ، خاصة لاعبه الإيفواري يايا توريه الذي وقفت العارضة لتصويبته الصاروخية في قبل نهاية الشوط الأول بالمرصاد، قبل أن يتألق البوسني أسمير بيجوفيتش حارس مرمى ستوك أمام تصويبة أخرى للنجم الإيفواري في الشوط الثاني.

وفي الوقت الذي انتظرت فيه جماهير سيتي التي احتشدت في المدرجات تسجيل فريقها للهدف الأول، فاجأ السنجالي مامي بيرام ضيوف، المنضم هذا الموسم إلى ستوك قادما من هانوفر الألماني، الجميع بتسجيله هدف الضيوف الوحيد في الدقيقة 58 بمجهود فردي بعدما تلقى كرة مرتدة من دفاع ستوك في وسط ملعب فريقه، لينطلق بالكرة ويراوغ فينسنت كومباني قائد مانشستر سيتي وينفرد بالمرمى، قبل أن يضع الكرة من بين قدمي جو هارت حارس مرمى سيتي.

وكاد ضيوف أن يعزز تقدم فريقه في الدقيقة 62 إلا أنه فشل في تسديد الكرة، التي مررها له زميله النيجيري البديل بيتر أوديموينجي، نحو المرمى.

وشهدت الدقائق الأخيرة هجوما مكثفا من مانشستر سيتي بغية إحراز التعادل إلا أن جميع محاولاته باءت بالفشل أمام بسالة دفاع ستوك سيتي ومن خلفه الحارس بيجوفيتش.

وتجمد رصيد سيتي بتلك الخسارة عند ست نقاط، بينما ارتفع رصيد ستوك، الذي حققه انتصاره الأول هذا الموسم إلى أربع نقاط.

وواصل مانشستر يونايتد نتائجه المحبطة هذا الموسم، بعدما اكتفى بالتعادل السلبي مع مضيفه بيرنلي الصاعد حديثا للمسابقة على ملعب تيرف مور.

وفشل يونايتد بتلك النتيجة في تحقيق فوزه الأول في الدوري حتى الآن ليواصل نزيف النقاط ويثير قلق جماهيره المتعطشة للعودة إلى منصة التتويج مرة أخرى بعد الموسم الكارثي الذي عانى منه الفريق في الموسم الماضي الذي شهد حصوله على المركز السابع في ترتيب المسابقة تحت قيادة المدرب المقال ديفيد مويس.

وشهدت المباراة الظهور الأول للأرجنتيني أنخيل دي ماريا الذي انتقل إلى مانشستر يونايتد مؤخرا مقابل ما يقرب من 60 مليون جنيه استرليني وهو ما يفوق ميزانية نادي بيرنلي بإثنى عشر ضعفا.

وجاءت المباراة قوية وسريعة من كلا الفريقين في الشوط الأول، وصنع دي ماريا أكثر من فرصة حقيقية لزملائه، في الوقت الذي وقف فيه الحظ حائلا دون إحراز أصحاب الأرض لهدف التقدم مبكرا بعدما اصطدمت التسديدة التي صوبها ديفيد جونز لاعب بيرنلي من ركلة حرة مباشرة بالعارضة في الدقيقة الرابعة.

وفي الشوط الثاني، شدد مانشستر يونايتد من هجماته ولكنها افتقدت للخطورة الحقيقية خاصة بعد خروج دي ماريا والمهاجم الهولندي روبن فان بيرسي، وتغاضى حكم المباراة عن احتساب ركلة جزاء لمانشستر في الدقيقة 87 بعدما تصدى جيسون شاكيل مدافع بيرنلي لتسديدة أشلي يونج الصاروخية بيده داخل منطقة الجزاء.

وارتفع رصيد مانشستر يونايتد بهذا التعادل إلى نقطتين، بعد خسارته 1-2 في المباراة الأولى أمام ضيفه سوانسي سيتي وتعادله 1-1 في المرحلة الماضية أمام سندرلاند، فيما حصل بيرنلي على النقطة الأولى له بعد خسارته في مباراتيه السابقتين أمام تشيلسي وسوانسي.

وواصل سوانسي سيتي انطلاقته الرائعة وحقق انتصاره الثالث على التوالي في المسابقة بعدما تغلب 3-صفر على ضيفه ويست بروميتش ألبيون على ملعب ليبرتي ستديوم.

وبدأ سوانسي المباراة بقوة ليحرز هدفا مبكرا عن طريق لاعبه ناثان داير في الدقيقة الثانية، قبل أن يضيف زميله واين روتليدج الهدف الثاني في الدقيقة 24 لينتهي الشوط الأول بتقدم سوانسي بهدفين نظيفين.

واستمرت سيطرة سوانسي على مجريات اللعب في الشوط الثاني ليعود داير لهز الشباك مجددا ويحرز الهدف الثالث في الدقيقة 71.

وارتفع رصيد سوانسي إلى تسع نقاط محققا العلامة الكاملة، بفوزه في جميع مبارياته بالمسابقة حتى الآن، فيما تجمد رصيد ويست بروميتش، الذي تلقى خسارته الأولى هذا الموسم عند نقطتين.



مباريات

الترتيب