مانشستر سيتي يُسقط نيوكاسل في ضربة البداية

لندن - استهل مانشستر سيتي حملة الدفاع عن لقبه في الدوري الإنجليزي لكرة القدم وتغلب بصعوبة على مضيفه نيوكاسل 2-صفر الأحد في المرحلة الأولى من المسابقة.

وأنقذ المهاجم الإنجليزي الدولي دانيال ستوريدج فريقه ليفربول من فخ التعادل في مواجهة ضيفه ساوثهمبتون وقاده إلى الفوز الثمين 2/1 اليوم في افتتاح مباريات الفريقين بالبطولة هذا الموسم.

في نيوكاسل، أفلت مانشستر سيتي من كمين مضيفه وحقق فوزا عصيبا بهدفين نظيفين سجل أولهما الإسباني الدولي ديفيد سيلفا في الدقيقة 38 إثر تمريرة من زميله البوسني إيدن دزيكو وأضاف الأرجنتيني الدولي سيرخيو أجويرو الهدف الثاني من هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وفي ليفربول، أنهى ليفربول الشوط الأول لصالحه بهدف سجله رحيم ستيرلنج في الدقيقة 23 ورد ساوثهمبتون بهدف التعادل في الشوط الثاني عن طريق ناثانيال كلاين في الدقيقة 56 قبل أن يحرز دانيال ستوريدج هدف الحسم في الدقيقة 79 .

وكان ليفربول هو الأفضل والأكثر هجوما في الشوط الأول وترجم تفوقه إلى الهدف الذي سجله رحيم سترلينج في الدقيقة 23 بعد سلسلة من الفرص الضائعة للفريق في مواجهة الدفاع المنظم لساوثهمبتون.

وجاء الهدف بعدما خطف لاعبو ليفربول الكرة من منافسهم في وسط الملعب ثم مررها جوردان هيندرسون تمريرة طولية بينية من منتصف الملعب تماما إلى زميله رحيم ستيرلنج المنطلق نحو منطقة جزاء ساوثهمبتون ليستغلها ستيرلنج ويلعبها على يسار الحارس إلى داخل المرمى بعدما تفوق على الدفاع المراقب له.

وتحسن أداء ساوثهمبتون في بداية الشوط الثاني ومالت الكفة لصالحه ليترجم تفوقه في بداية هذا الشوط إلى هدف رائع سجله ناثانيال كلاين بعدما تبادل الكرة مع زميله دوشان تاديتش في الدقيقة 56 ثم أطلق كلاين قذيفة قوية لتمر الكرة من الزاوية الصعبة إلى داخل الشباك.

لكن ليفربول لم ييأس واستأنف محاولاته الهجومية بعد هذا حتى تمكن من تسجيل هدف الفوز الثمين في الدقيقة 79 .

وجاء الهدف إثر هجمة منظمة للفريق من الناحية اليمنى حيث لعب هيندرسون كرة عرضية حاول دفاع ساوثهمبتون إبعادها لكنها عادت من رأس سترلينج إلى ستوريدج أمام المرمى مباشرة فلم يجد صعوبة في إيداعها المرمى بلمسة ساحرة ليحسم اللقاء لفريقه.

وقدم ليفربول أداء اتسم ببعض العصبية خاصة في الشوط الثاني علما بأنه دفع بلاعبين فقط من بين اللاعبين الثمانية الجدد الذين تعاقد معهم هذا الصيف.

وكانت مباراة اليوم هي الأولى لليفربول في الدوري الإنجليزي منذ رحيل مهاجمه الأوروجوياني الدولي لويس سواريز إلى برشلونة الإسباني هذا الصيف.

وأسفر التغييران اللذان أجراهما بريندان رودجرز المدير الفني ليفربول بعد تعادل ساوثهمبتون عن تحقيق الفوز بالهدف الذي سجله ستوريدج.

واحتاج ليفربول إلى تصد رائع من حارس مرماه مينوليه في نهاية المباراة ليحافظ على الفوز ويخطف النقاط الثلاث للمباراة.



مباريات

الترتيب