فان جال يتحمل مسؤولية السقوط أمام سوانسي

أعلن الهولندي لويس فان جال مدرب مانشستر يونايتد مسؤوليته عن خسارة فريقه أمام ضيفه سوانسي سيتي 1-2 السبت في الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وخلف فان جال (63 عاما) الاسكتلندي ديفيد مويس الذي قدم موسما سيئا له مع مانشستر يونايتد حل فيه سابعا.

وقال المدرب الهولندي الذي قاد منتخب بلاده إلى المركز الثالث في مونديال البرازيل "كنا متوترين جدا في الشوط الأول، وقمنا بالخيارات الخاطئة، وهذا امر مؤسف. وفي الشوط الثاني لم نلعب أبدا كفريق، وبالتالي أنا المسؤول عن الخسارة".

وتابع "إنه أمر محبط أن نخسر مباراتنا الأولى على أرضنا، خصوصا بالنسبة إلى الجماهير، فلم نصل إلى المستوى الذي يجب أن نؤديه".

وأوضح "حصلنا على فرص أكثر من سوانسي، ولكن الأهداف هي التي تحسب. اعتقدت بأننا سنفوز عندما كانت النتيجة 1-1، ولكن لم نقدم أداء جماعيا كفريق في الشوط الثاني وكانت قراراتنا خاطئة في الهجوم".

وركز فان جال على أنه "يجب على اللاعبين أن يلعبوا كفريق للوصول إلى المستوى المطلوب".

وتؤكد النتيجة حاجة مانشستر يونايتد إلى ضم مزيد من اللاعبين للمنافسة على اللقب هذا الموسم، حيث يتردد أنه يريد التعاقد مع الكولومبي خوان كوادرادو من فيورنتينا الإيطالي أو الأرجنتيني انخل دي ماريا من ريال مدريد الإسباني.

وتعاقد بطل الدوري الإنجليزي في الموسم قبل الماضي مع 3 لاعبين فقط هم الشاب لوك شو من ساوثمبتون، والذي سيغيب لمدة شهر بسبب الإصابة، ولاعب الوسط الإسباني اندير هيريرا من اتلتيك بيلباو، والحارس الصربي فانيا ميلينكوفيتش، لكنه تخلى في المقابل عن ثلاثة مدافعين هم الفرنسي باتريس ايفرا (يوفنتوس الإيطالي) والصربي نيمانيا فيديتش (انتر ميلان الإيطالي) وريو فرديناند (كوينز بارك رينجرز الإنجليزي).



مباريات

الترتيب