كيف سيستفيد مانشستر يونايتد من فان جال

يترقب مشجعو فريق مانشستر يونايتد الانجليزي بداية الموسم المقبل لرؤية فريقهم تحت قيادة المدرب الجديد والمخضرم لويس فان جال.

وحقق مانشستر يونايتد الفريق الأكبر والأنجح في انجلترا، واحدا من أسوأ مواسمه حينما فشل في الحفاظ على لقب الدوري الانجليزي الممتاز الموسم الماضي، بالإضافة إلى إخفاقه في التأهل لدوري أبطال أوروبا منهيا الموسم في المركز السابع.

ويأتي انضمام فان جال إلى يونايتد بعد إنهائه مهمته بنجاح مع المنتخب الهولندي حيث قاده للحصول على المركز الثالث والميدالية البرونزية في بطولة كأس العالم التي أقيمت مؤخرا في البرازيل، وتوج بها المنتخب الألماني.

وسيخلف فان جال نظيره الاسكتلندي ديفيد مويز الذي أقيل من منصبه بعد أقل من عام بعد موسم مخيب للآمال.

ومن المتوقع أن يحدث فان جال تأثيرا إيجابيا بفريق الشياطين الحمر، وسيتأتى ذلك عن طريق 3 عوامل يتميز بها المدرب الهولندي ذو الـ63 عاما.

الثقة في النفس

"توليت تدريب أكبر ناد في العالم"، كان هذا ما قاله فان جال في مؤتمره الصحفي الاول بعد تعينه مدريا فنيا لمانشستر يونايتد. ربما يدرك فان جال أن تصريحه قد يفتقد للدقة، لكنه يود في أن يعيد الثقة للاعبيه بعد موسم كارثي.

افتقد وين روني ورفاقه لشخصية البطل في الموسم الماضي تحت قيادة مويز، وخسر يونايتد بنتائج كبيرة (1-4 أمام غريمه مانشستر سيتي في الدوري)، لذا، فإن مهمة المدرب المخضرم إعادة هيبة الفريق الذي توج بطلاً الدوري الانجليزي الممتاز في 20 مناسبة.

ثورة تكتيكية

يعد فان جال من المدربين القلائل في الفترة الحالية الذين يتميزون بالإبداع والمرونة التكتيكية، وهو ما ظهر جليا في أدائه مع المنتخب الهولندي.

يتميز فان جال بقدرته على الاستفادة من قدرات فريقه بالشكل الامثل، حتى لو لم يحتوي على العديد من النجوم. لويس نجح في قيادة هولندا للفوز على إسبانيا بنتيجة 5-1 وهو يلعب بطريقة 3-5-2.

الانضباط

يتمتع فان جال بقدرة التعامل مع الفرق المتخمة بالنجوم، حيث سبق وأن درب فرق كبيرة أمثال برشلونة الإسباني، وبايرن ميونيخ الألماني.

وسيحتاج فان جال إلى إعادة الانضباط إلى فريق مانشستر يونايتد، بعدما تسربت أنباء عن استخفاف اللاعبين بالمدرب السابق ديفيد مويز، وعدم الاستجابة لتعليماته.

من محمد جبريل



مباريات

الترتيب

H