سندرلاند يكسر رقم مورينيو في "قلعته" ويمنح هدية جديدة لليفربول

لندن - واصل سندرلاند تقديم هداياه الثمينة إلى ليفربول وحقق مفاجأة مدوية بعدما تغلب 2-1 على مضيفه تشيلسي في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم السبت.

وكان سندرلاند قدم هدية ثمينة أخرى إلى ليفربول، الذي يتصدر المسابقة حاليا، بعدما تعادل 2-2 مع مضيفه مانشستر سيتي، صاحب المركز الثالث، يوم الأربعاء الماضي، ليقرب الفريق الأحمر بشدة من التتويج باللقب للمرة الأولى منذ 24 عاما.

وهذه أول خسارة للمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في ملعبه ستامفورد بريدح منذ 77 مباراة.

ولم يقدم تشيلسي العرض المنتظر ووضح تأثر الفريق بغياب مجموعة من نجومه، يأتي على رأسهم الحارس بيتر تشيك الذي تعرض لوعكة صحية، والبلجيكي إيدين هازارد للإصابة، وأثار قلق جماهيره قبل لقاء الفريق المرتقب مع مضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء القادم.

وتقدم تشيلسي مبكرا عبر لاعبه الكاميروني صامويل إيتو في الدقيقة 12، قبل أن ينتفض سندرلاند سريعا بعدما أحرز لاعبه كونور ويكهام هدف التعادل في الدقيقة 18.

وفي الشوط الثاني أضاف فابيو بوريني هدف الفوز القاتل لسندرلاند قبل نهاية المباراة بثمان دقائق عبر ركلة جزاء.

وتجمد رصيد تشيلسي بهذه الخسارة عند 75 نقطة في المركز الثاني، متأخرا بفارق نقطتين عن المتصدر ليفربول، الذي سيلتقي الأحد مع مضيفه نوريتش سيتي، ليفشل الفريق اللندني في انتزاع الصدارة ولو مؤقتا لمدة 24 ساعة، وتتقلص آماله بشدة في المنافسة على اللقب.

في المقابل، ارتفع رصيد سندرلاند إلى 29 نقطة، لينعش آماله الضئيلة في البقاء بالدرجة الأولى، حيث مازال يحتل مؤخرة الترتيب، علما بأن لديه مباراة مؤجلة مع ويست بروميتش ألبيون ستجرى الشهر القادم.

وعزز فريق توتنهام حظوظه الأوروبية بعدما عمق جراح ضيفه فولهام وفاز عليه بثلاثة أهداف مقابل هدف.

ورفع توتنهام رصيده إلى 63 نقطة في المركز السادس ليتقدم خطوة جديدة في سبيل التأهل إلى الدوري الأوروبي.

ويتأخر توتنهام بفارق اربع نقاط خلف ارسنال صاحب المركز الرابع وثلاث نقاط خلف ايفرتون صاحب المركز الخامس، علما بأن المركز الرابع هو أخر المراكز المؤهلة للأدوار التمهيدية لدوري ابطال أوروبا في الموسم المقبل.

ويلتقي ايفرتون مع ضيفه مانشستر يونايتد غدا الأحد بينما يحل ارسنال ضيفا على هال سيتي، وبالتأكيد فإن توتنهام يتمنى أن تصب نتائج المباراتين في صالحه.

وفي الجولات الثلاثة الأخيرة من الموسم يلتقي توتنهام مع مضيفيه ستوك سيتي وويستهام يونايتد قبل أن يستضيف استون فيلا في الجولة الأخيرة.

بينما يلتقي ايفرتون مع مضيفيه ساوثهامبتون وهال سيتي و يستضيف مانشستر سيتي في الجولة قبل الأخيرة، بينما يلتقي ارسنال مع ضيفيه نيوكاسل ووست بروميتش البيون، ثم يخرج في الجولة الاخيرة لمواجهة نورويتش سيتي.

وجاء فوز توتنهام اليوم ليمنح المدرب تيم شيروود الإحساس بالأمان، بعد تزايد الحديث حول مستقبله مع الفريق في الفترة الأخيرة، وكذلك التكهن باقتراب الفريق من التعاقد مع لويس فان الجال المدير الفني للمنتخب الهولندي أو ماسيميليانو اليجري المدرب السابق لميلان الإيطالي.

وتجمد رصيد فولهام عند 30 نقطة في المركز قبل الأخير وأصبح الفريق مهددا بقوة للهبوط لدوري الدرجة الأولى.

وبات فريق فولهام يعاني بشدة من أجل تفادي الهبوط من دوري الأضواء، فبعد انتصارين متتاليين على ملعب استون فيلا ثم على نورويتش سيتي، عاد الفريق ليذوق طعم الهزيمة مرة أخرى.

ويحتاج فولهام تحت قيادة مدربه الألماني فيليز ماجات إلى تغيير الواقع حينما يلتقي مع هال سيتي في الجولة المقبلة ثم عندما يخرج لمواجهة ستوك سيتي ومن بعده كريستال بالاس في الجولات الثلاثة الأخيرة من الموسم.

وتقدم لاعب الوسط البرازيلي باولينيو بهدف لتوتنهام في الدقيقة 35 ثم بعد دقيقتين فقط أدرك ستيف سيدويل التعادل لفولهام.

وبعد ثلاث دقائق فقط من بداية الشوط الثاني أضاف هاري كين الهدف الثاني لتوتنهام.

وأحرز المدافع الفرنسي يونس قابول الهدف الثالث لتوتنهام في الدقيقة 68، ثم أهدر ستيف سيدويل ضربة جزاء لفولهام في الدقيقة 77.

وواصل كريستال بالاس انتفاضته في الفترة الأخيرة، وحقق فوزه الخامس على التوالي عقب تغلبه 1/ صفر على مضيفه ويستهام يونايتد على ملعب أبتون بارك.

ووقف الفريقان قبل المباراة دقيقة صمت حدادا على وفاة مهاجمه الاسترالي الشاب ديلان تومبيديس.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، قبل أن يحرز الاسترالي ميلي جديناك هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 59 من ركلة جزاء إثر إعاقة زميله كاميرون جيروم داخل منطقة الجزاء من قبل الكولومبي بابلو أرميرو مدافع ويستهام.

وارتفع رصيد كريستال بالاس إلى 43 نقطة في المركز الحادي عشر، متقدما بفارق ست نقاط عن ويستهام الذي تجمد رصيده عند 37 نقطة في المركز الثاني عشر.

وعلى ملعب سانت جيمس بارك، واصل نيوكاسل نتائجه المخيبة بعدما خسر 1/ 2 أمام ضيفه سوانسي سيتي، ليتلقى الفريق هزيمته الخامسة على التوالي.

وفشل نيوكاسل في الحفاظ على تقدمه بهدف لاعبه النيجيري شولا أميوبي في الدقيقة 23، بعدما تعادل الهداف الإيفواري ويلفرد بوني في الدقيقة 45 لمصلحة سوانسي لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1/1.

وفي الشوط الثاني، عاد بوني لزيارة الشباك مجددا بعدما أحرز الهدف الثاني لسوانسي في الدقيقة الأخيرة من ركلة جزاء، ليقود فريقه لحصد ثلاث نقاط ثمينة في ظل صراعه للهروب من الهبوط إلى الدرجة الثانية.

وتجمد رصيد نيوكاسل بتلك الخسارة عند 46 نقطة في المركز التاسع، بينما ارتفع رصيد سوانسي إلى 36 نقطة في المركز الثالث عشر، ليدخل إلى المنطقة الدافئة.

وعلى ملعب فيلا بارك، اكتفى أستون فيلا بالتعادل السلبي مع ضيفه ساوثهامبتون.

وارتفع رصيد أستون فيلا إلى 35 نقطة في المركز الخامس عشر، كما ارتفع رصيد ساوثهامبتون إلى 49 نقطة في المركز الثامن.

كما خيم التعادل الإيجابي 1-1 على لقاء كارديف سيتي مع ستوك سيتي، ليرتفع رصيد كارديف إلى 30 نقطة في المركز الثالث من القاع، ويرتفع رصيد ستوك إلى 44 نقطة في المركز العاشر.



مباريات

الترتيب