مساعد مورينيو: الاستنزاف البدني والنفسي وراء معاناة تشيلسي

لندن - كافح تشيلسي ليخرج فائزاً خارج أرضه على سوانزي سيتي الذي لعب لفترة طويلة بعشرة لاعبين الأحد بسبب "الاستنزاف البدني والنفسي"  للاعبيه بعد فوزهم على باريس سان جيرمان في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم مثلما يقول المدرب المساعد ستيف هولاند.

وحسم تشيلسي المباراة بهدف نظيف سجله ديمبا با في ويلز معقل سوانزي الذي طرد مدافعه تشيكو فلوريس بعد 16 دقيقة فقط من البداية.

وهذه ثاني مباراة في خمسة أيام يهز خلالها المهاجم السنغالي الشباك بعدما أحرز الهدف الثاني في الانتصار 2-صفر على بطل فرنسا ليقود تشيلسي لقبل نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقال هولاند الذي تحدث نيابة عن المدرب جوزيه مورينيو لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "لعبنا مباراة في دوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي.. تعرضنا خلالها لاستنزاف بدني ونفسي."

وأضاف "كانت مباراة صعبة أخرى.. لكننا صمدنا فيها وخرجنا فائزين."

ورفع الفوز اليوم رصيد تشيلسي إلى 75 نقطة بفارق نقطتين وراء ليفربول المتصدر في الدوري الإنجليزي الممتاز قبل مواجهتهما في استاد انفيلد في 27 نيسان/أبريل الجاري. ويأتي مانشستر سيتي في المركز الثالث برصيد 70 نقطة وتتبقى له مباراتان مؤجلتان.

وعانى تشيلسي لفترات طويلة من المباراة في جنوب ويلز وعانى لاختراق دفاع سوانزي الذي ازدادت مهمته صعوبة بطرد فلوريس لحصوله على إنذارين.

ونجح الفريق اللندني أخيرا في التسجيل في الدقيقة 64 حين انفرد البديل با بالمرمى وسددها في شباك الحارس.

وقال هولاند: "جئت إلى هنا ثلاث مرات مع تشيلسي ولم نحقق أي فوز قبل اليوم. سوانزي قادر على أن يجعلك تشعر بالإحباط.. إنه فريق يجيد استعادة الكرة، حين كانت النتيجة صفر-صفر وضعوا كل لاعبيهم أمام المرمى طيلة الوقت. سيطرنا تماما على المباراة لكن كان ضروريا أن نجد طريقا للاختراق.. حين تفعل ذلك تفتح المساحات أمامك."

وقال القائد جون تيري إن التحلي بالصبر بعد طرد فلوريس كان أمرا محوريا.

وأضاف لتلفزيون سكاي سبورتس "الصبر كان مفتاح انتصارنا اليوم. لم يكن الصبر منهجنا دائما حين نكون في أفضل حالاتنا.. لكن كان من المهم الحصول على النقاط الثلاث اليوم."

 

 

 



مباريات

الترتيب