جيرارد يعيد ليفربول إلى الصدارة من علامة الجزاء

لندن - قاد ستيفين جيرارد فريقه ليفربول لاستعادة صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعدما منحه الفوز على ملعب مضيفه ويستهام يونايتد بهدفين مقابل هدف الأحد في المرحلة الثالثة والثلاثين من المسابقة.

ورفع ليفربول رصيده إلى 74 نقطة في الصدارة بفارق نقطتين أمام تشيلسي صاحب المركز الثاني وأربع نقاط أمام مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث والي يملك مباراتين مؤجلتين.

وفاز تشيلسي على ضيفه ستوك سيتي بثلاثة أهداف نظيفة فيما تغلب مانشستر سيتي على ضيفه ساوثهامبتون بأربعة أهداف مقابل هدف امس السبت.

وتقدم ستيفين جيرارد بهدف لليفربول من ضربة جزاء في الدقيقة 44 ولكن بعد أقل من دقيقة واحدة أدرك العاجي جاي ديميل التعادل لويستهام.

وحصل ليفربول على ضربة جزاء جديدة في الدقيقة 71 احرز منها جيرارد الهدف الثاني له ولفريقه.

ولقن فريق إيفرتون ضيفه ارسنال درسا قاسيا في فنون كرة القدم وفاز عليه بثلاثة أهداف نظيفة.

وقلص إيفرتون الفارق الذي يفصله خلف ارسنال صاحب المركز الرابع إلى نقطة واحدة.

ورفع إيفرتون رصيده إلى 63 نقطة في المركز الخامس بينما تجمد رصيد ارسنال عند 64 نقطة في المركز الرابع، أخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وسيطر إيفرتون على مجريات اللعب في أغلب أوقات المباراة بينما واصل ارسنال تراجعه الشديد في الأداء والنتائج، بعدما حصد تسع نقاط فقط في أخر تسع مباريات.

وتقدم المهاجم الاسكتلندي ستيفين نايسميث بهدف لإيفرتون في الدقيقة 14 من متابعة لتسديدة زميله البلجيكي روميلو لوكاكو التي أبعدها الحارس فوسيتش تشيزني.

وأضاف لوكاكو الهدف الثاني في الدقيقة 34 بعدما تلقى تمريرة من كيفين ميرالاس، شق على اثرها طريقه صوب المرمى ثم سدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء عرفت طريقها للشباك.

وفي الشوط الثاني سجل الاسباني ميكيل ارتيتا لاعب وسط ارسنال هدفا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه.



مباريات

الترتيب