تيري يُسقط تشيلسي برأسه ويمنح كريستال بالاس الفوز

لندن - تلقت آمال تشيلسي في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم ضربة موجعة عقب تعرضه لخسارة مفاجئة صفر-1 أمام مضيفه كريستال بالاس في المرحلة الثانية والثلاثين من المسابقة السبت التي شهدت أيضا فوز مانشستر يونايتد على أستون فيلا 4-1 وساوثهامبتون على نيوكاسل يونايتد 4-صفر، وستوك سيتي على هال سيتي 1-صفر، وسوانسي سيتي على نوريتش سيتي 3-صفر، وتعادل ويست بروميتش ألبيون مع كارديف سيتي 3-3.

ولم يقدم تشيلسي العرض المنتظر طوال المباراة حيث ظهر أغلب لاعبيه بعيدين تماما عن مستواهم لينال الفريق اللندني خسارة مستحقة هي الخامسة له هذا الموسم.

وجاء هدف المباراة الوحيد عن طريق جون تيري الذي أحرز هدف كريستال بالاس بالخطأ في مرماه في الدقيقة 52.

وتعد هذه المباراة هي الأخيرة لتشيلسي قبل لقائه المرتقب مع مضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا الأربعاء المقبل.

وتجمد رصيد تشيلسي بهذه الخسارة عند 69 نقطة من 32 مباراة، ولكنه ظل في الصدارة متقدما بفارق نقطة على ليفربول صاحب المركز الثاني والذي خاض 32 مباراة، وبفارق ثلاث نقاط على مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث الذي لعب 29 مباراة فقط.

في المقابل ارتفع رصيد كريستال بالاس إلى 31 نقطة في المركز السادس عشر، علما بأن هذا الفوز هو الأول للفريق منذ الثامن من شباط/فبراير الماضي.

من ناحية أخرى، قلب مانشستر يونايتد تأخره صفر-1 أمام ضيفه أستون فيلا إلى فوز كبير بأربعة أهداف مقابل هدف واحد على ملعب أولد ترافورد معقل الفريق الأحمر.

وافتتح أشلي ويستوود النتيجة لمصلحة أستون فيلا في الدقيقة 13 عبر ركلة حرة مباشرة سكنت الزاوية اليسرى العليا لمرمى الأسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد.

ولكن جاء رد مانشستر سريعا، بعدما أحرز نجمه واين روني هدف التعادل في الدقيقة 20 من متابعة للتمريرة العرضية التي لعبها زميلها الياباني شينجي كاجاوا، قبل أن يعود الفتى الذهبي لهز الشباك مرة أخرى محرزا الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول من ركلة جزاء، بعدما تعرض زميله خوان ماتا للإعاقة من قبل الهولندي لياندرو باكونا لاعب أستون فيلا داخل منطقة الجزاء.

وبهذين الهدفين، رفع روني رصيده الإجمالي من الأهداف مع مانشستر إلى 214 هدفا، متأخرا بفارق 35 هدفا عن الرقم القياسي التاريخي المسجل باسم أسطورة كرة القدم الانجليزي بوبي تشارلتون الذي أحرز 249 هدفا مع الفريق، علما بأنه يحتل المركز الثالث حاليا في قائمة هدافي النادي على مدار تاريخه.

وتواصلت انتفاضة مانشستر في الشوط الثاني بعدما أضاف ماتا الهدف الثالث في الدقيقة 57، قبل أن يسجل المكسيكي البديل خافيير هيرنانديز الهدف الرابع في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع بطريقة رائعة من متابعة لتمريرة عدنان يانوزاي العرضية.

وبتلك النتيجة، صالح مانشستر يونايتد جماهيره الغاضبة والتي طالبت برحيل ديفيد مويس مدرب الفريق عقب خسارته المذلة صفر-3 أمام جاره اللدود مانشستر سيتي يوم الثلاثاء الماضي، وبعث إليها رسالة اطمئنان قبل لقائه المرتقب مع ضيفه بايرن ميونيخ الألماني في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء المقبل.

ورفع مانشستر رصيده بهذا الفوز إلى 54 نقطة في المركز السابع لينعش آماله في الحصول على أحد المراكز المؤهلة لبطولة الدوري الأوروبي في الموسم المقبل، في حين تجمد رصيد أستون فيلا عند 34 نقطة في المركز الثاني عشر.



مباريات

الترتيب