مدرب نيوكاسل مهدد بعقوبة قاسية بسبب "نطحة"

لندن - قد يواجه الان باردو مدرب نيوكاسل يونايتد غرامة باهظة وعقوبة إيقاف قاسية بعد طرده بسبب نطحه لديفيد ميلر لاعب وسط هال سيتي في المباراة التي فاز فيها فريقه 4-1 بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم السبت.

وخرج باردو مطروداً في الدقيقة 72 بسبب اعتدائه على ميلر الذي عاقبه الحكم بإنذار بسبب ما بدر منه تجاه مدرب نيوكاسل.

وقال باردو لمحطة (سكاي سبورتس) التلفزيونية "يجب أن أجلس على مقاعد البدلاء دون أن أتحرك بداية من الآن بسبب حادثين أو ثلاثة تورطت فيهم."

وأضاف "لم أكن أنوي القيام بأي شيء عنيف لكن حركت رأسي إلى الأمام وهذا يكفي. لم أكن لأتورط في الأمر إذا كنت في الجانب الأخر من خط الملعب. ربما يعلمني هذا الجلوس على مقاعد البدلاء."

وتابع "هذا أمر مؤسف لأنه حجب بريق أداء رائع من جانب فريقنا."

وحدثت الواقعة عندما كانت النتيجة تشير لتقدم نيوكاسل 3-1 بعدما أحرز الفريق هدفين في الشوط الأول عبر موسى سيسوكو ولوكا ريمي قبل ان يقلص كيرتس ديفيز الفارق لهال بضربة رأس في بداية الشوط الثاني.

وأعاد سيسوكو تفوق نيوكاسل بهدفين في الدقيقة 55 ثم أكمل فيرنون انيتا الرباعية في الدقائق الأخيرة.

لكن ميلر اشتبك مع باردو عند الخط الجانبي للملعب بعدما ركض لاعب الوسط الايرلندي تجاه مدرب نيوكاسل لتنفيذ رمية تماس بسرعة.

وبدا أن باردو حرك رأسه تجاه لاعب الوسط ثم طرده الحكم الذي منح ميلر إنذاراً، ونظر مدرب نيوكاسل مباشرة إلى الحكم قبل أن يخرج من الملعب.

وفي اليوم الأول من الموسم الماضي اعتدى باردو على مساعد الحكم ليعاقبه الاتحاد الإنجليزي بالإيقاف لمباراتين وغرامة 20 ألف جنيه استرليني (33500 دولار) بسبب سوء السلوك.

 



مباريات

الترتيب