45 خطأً معلوماتياً في كتاب فيرجسون

أثار كتاب السيرة الذاتية للسير أليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد المعتزل الموسم الماضي، سخط قرائه، بعد أن رصدوا فيه نحو 45 خطاً معلوماتياً ذات علاقة مباشرة بمهنة كاتبه الخبير في الكرة الإنجليزية لاسيما بالمنتخب الإنجليزي.

 ومن ضمن الأخطاء التي جعلت الجهة الناشرة تعتذر للقراء، أن الخبير الكروي أخطأ عندما قال أن راين جيجز كان في سن 16 سنة عندما لعب أول مباراة رسمية له مع مانشستر يونايتد في 2 مارس/ آذار عام 1991، وكان ذلك عندما دخل بديلا لـدينيس اروين في الشوط الثاني، لكن المعلومة الصحيحة أن عمر جيجز وقتها كان 17 سنة، والذي منحه هذه الفرصة هو فيرجسون نفسه عندما كان مديراً فنياً للشياطين الحمر.

ومن بين المعلومات التي تفتقر إلى الدقة في كتاب فيرجسون، ادعائه أنه قضى في أولد ترافورد 11 عاما من دون روي كين كابتن الفريق، وهي في الواقع 12 سنة.

وذكر فيرجسون أيضا أن المدافع ريو فرديناند فاز مع يونايتد على مانشستر سيتي في مباراة الإياب في الدور قبل النهائي من كأس رابطة المحترفين في عام 2009 على ملعب اولد ترافورد، والصحيح عام 2010.

بل وذهب مدرب مانشستر يونايتد السابق إلى أبعد من ذلك فيما يتعلق بصحته الشخصية، عندما قال أنه أجرى عمليه لتركيب جهاز تنظيم ضربات القلب، مشيرا إلى أن ذلك كان في أبريل/ نيسان 2002، والصحيح مارس/ آذار 2004.

وبحسب "ديلي ميل أون لاين" نقلاً عن "ديلي ميرور"، فإن جيمي هودر وليام رئيس ناشر الكتاب، قدم اعتذاره للقراء وأبدى استعداد مؤسسته على استرجاع القيم المادية التي دفعت مقابل أي نسخة تم بيعها.

وقال وليام: "أنا آسف أن كان القارئ قد شعر بأنه دفع مبلغاً حصل بموجبه على كتاب لم يكن يستحق".

مضيفاً: "أنا جاهز لاستقبال أي نسخة يتم إرسالها في العنوان المرفق به أو بإيداعه في مكتب المؤسسة، وسنرد المبلغ المدفوع عبر القناة التي تمت بها عملية الإعادة".

وعن عملية المراجعة قال وليام: "المراجعة والتدقيق المعلوماتي واللغوي، مرت بعدة مراحل، بما في ذلك قراء من داخل نادي مانشستر يونايتد ومتخصصون في مجال كرة القدم".

وكان الكتاب قد حصل على أسرع نسبة بيع في الكتب البريطانية غير القصصية عبر التاريخ بعد أن وزع عدد 115,547 نسخة خلال الأسبوع الأول.

من جلال جبريل



مباريات

الترتيب