كلوب يدافع عن قراره بإراحة 10 لاعبين

لندن - دافع يورجن كلوب مدرب ليفربول عن قراره بإراحة العديد من اللاعبين الأساسيين في التعادل السلبي مع بليموث في كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم اليوم الأحد ليضطر لخوض مباراة إعادة لم يكن يريدها.

وأجرى كلوب عشرة تغييرات على التشكيلة الأساسية التي خاضت آخر مباراة في الدوري الممتاز وبعد هذا التعادل فإن ليفربول قد يخوض تسع مباريات خلال الشهر الجاري.

وسيلعب ليفربول ثلاث مرات وسط الأسبوع من بينهما مواجهة من مباراتين ضد ساوثامبتون في الدور قبل النهائي لكأس رابطة المحترفين بالإضافة إلى مباراة مهمة ضد تشيلسي متصدر الدوري.

وقال كلوب لشبكة "بي.تي سبورت" التلفزيونية: "اتخذت قراري بإجراء التغييرات وإشراك مجموعة من الشبان. هذه هي الحياة. بوجود تشكيلة أساسية أخرى ربما بقيت النتيجة كما هي. كانت خبرة جيدة للشبان".

واتفق المدرب الألماني مع أن بليموث - الذي يحتل المركز الثاني في الدرجة الرابعة - استحق التعادل لكنه لم يمنع نفسه من إلقاء اللوم على الأسلوب الدفاعي للمنافس.

وقال كلوب: "بليموث استحق التعادل ومباراة إعادة. لا أعلم عدد الناس الذين يعيشون في بليموث. لكني شعرت أن بليموث كلها في منطقة جزاء الفريق".

وتابع: "كنا في حاجة للحفاظ على هدوئنا وصبرنا. هذا أكبر تحد في كرة القدم عندما تواجه أندية تعتمد على الدفاع".

وأضاف: "ارتكبنا أخطاء. ليس من السهل أن تجعل مباراة مثل هذه مثيرة. لدينا فريق من الشبان لذا هذا صعب. يمكننا أن نقدم الأفضل وإذا فعلنا ذلك فلدينا فرصة جيدة للتأهل".

ودافع ديريك آدمز مدرب بليموث - الذي شغل المنصب في 2015 - عن خططه بالاعتماد على الدفاع المتكتل.

وقال: "سأكون ساذجا كمدرب إذا طلبت من لاعبي فريقي نزول الملعب والهجوم ضد فريق رائع مثل ليفربول. الأمر يتوقف على عدم منح المنافس الكرة وإغلاق المساحات ونجحنا في ذلك".

 



مباريات

الترتيب

H